أخيره

حلقة التلاوة بمسجد القوات المسلحة تواصل الختمات الرمضانية

ابتدرها الرئيس “جعفر نميري”
المجهر : عامر باشاب
{ منذ أن ابتدرها الرئيس السابق “جعفر محمد نميري” مع تأسيسه لمسجد القوات المسلحة في سبعينات القرن الماضي  ظلت حلقة تصحيح وترتيل آيات الذكر الحكيم تواصل جلساتها اليومية
في تلاوة قرآن الفجر بقراءة جزء من الكتاب الكريم لتأتي الختمة في صباح (الجمعة) الأخيرة من كل شهر، وفي حديثه لـ(المجهر) أكد الشيخ “أحمد محمد عبد الله” الإمام الراتب بمسجد القوات المسلحة  أن عمار هذه الحلقة ظلوا يواصلون الحرص على المشاركة في  جلسات التلاوة السنوية التي ابتدرها في شهر رمضان من الزهاد المتصوفة العالم و الجراح الكبير  الطبيب البروفيسور “ميرغني سنهوري ” والعالم الطبيب البروفيسور “عمر محمد بليل” اول زارع كلية علي المستوي البلاد العربية والافريقية

ومستمرة يومياً بعد صلاة العصر بقراءة جزأين ونصف من الكتاب الكريم في الدورة الأولى التي تبدأ من أول أيام رمضان وتختم في الثاني عشر من رمضان وتبدأ الدورة الثانية بقراءة جزأين من الكتاب الكريم من اليوم الثالث عشر من رمضان وتنتهي في السابع والعشرين منه، ويشارك فيها عدد كبير من حفظة القرآن والمصلين بالمسجد والعابرين. شيخ المؤذنيين بمسجد القوات المسلحة مولانا ” محمد احمد” اشار الي ان حلقات التلاوة بمسجد القوات المسلحة جلس علي بساطها العديد من حفظة القران و العلماء والاطباء والمصرفيين والقانونيين واساتذة ومدراء الجامعات وقيادات الدولة من التنفيذيين والعسكريين  منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا  .

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق