أخبار

الصادق المهدي يحتفي بالمعتقلين السياسيين

قال رئيس حزب الأمة القومي، الإمام الصادق المهدي، مساء أمس الأربعاء، في احتفال بمنزله أقيم بمناسبة إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والناشطين في الاحتجاجات الأخيرة، قال إن البلاد ستشهد ربيعاً سودانياً بمعنى الهبَّة ضد نظام الشرق الأوسط الذي يحتوي على القهر المنظم والاقتصادي المحابي، وأشار الصادق إلى أن حزبه لديه مشروع ذو وجهين أولهما الدعوة لاستنساخ ما حدث في جنوب أفريقيا عام 1992م وأدى لقيام نظام جديد بهندسة مشتركة، والوجه الثاني من المشروع العناد والانفراد، ودعا الصادق لاصطفاف كل القوى السياسية والمدنية للاتفاق على خارطة طريق حتى الإضراب العام، وأشار إلى أن حزبه كون لجنة عليا لتنفيذ هذا الهدف حتى يبلغ درجة الكتلة الحرجة.
وأشار بصمود المعتقلين، وقال لهم: (ما أصابكم من أذى جزء من سبيل الفجر الجديد وأنتم من أجل الإنصاف والحقيقة).
وشرح المعتقلون الأوضاع التي عايشوها خلال فترة احتجازهم.
ووجه الزميل الصحفي، محمد الأسباط، انتقادات لاذعة للاتحاد العام للصحفيين لاهتمامه بإطلاق سراح الصحفية المصرية، شيماء عادل، دون الانتباه إلى بقية الزملاء الصحفيين السودانيين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق