أخبار

قمة سودانية أفريقية أخرى..!!

* يؤدي المريخ والأهلي شندي الليلة مباراتهما في الجولة الثالثة بربع نهائي كأس الاتحاد الأفريقي بأم درمان.. والمواجهة مهمة للطرفين نظراً لترتيبهما في سباق التأهل إلى الدور نصف النهائي..!!
* يحتل المريخ المركز الثاني بالمجموعة، خلف الهلال، يليه الأهلي شندي الذي عاد للمنافسة في الجولة الثانية عقب الفوز خارج الديار على الانتر ويحل ثالثاً بفارق نقطة واحدة..!!
* المباراة لا ولن تأتي على قالب السهولة الذي يتحدث به السواد الأعظم من مطبلاتية المريخ الذين يعتقدون أن الفوز بالنقاط الثلاث سيأتيهم على طبق من ذهب الليلة..!!
* سكة الانتصار سيسير عليها الفريق الأكثر جدية وحضوراً على مدار زمن اللقاء، وبلا شك سيعمل كل طرف على استغلال الجوانب السلبية في الطرف الآخر..!!
* لاعبو المريخ يملكون الدافع الأكبر لتحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث انتظاراً لتعثر الهلال في لواندا والانفراد بصدارة المجموعة..!!
* الأحمر يمتلك أدوات الفوز لكن يبقى الاستهتار هو الخطر الداهم الذي ينافس الهفوات الفردية خاصة لأفراد الدفاع في اهتزاز الشباك الحمراء..!!
* نخاف على الأحمر من الثقة الزائدة التي سبق لها غير مرة الإطاحة بالأحلام المريخية تاركة من خلفها الحسرة والألم في نفوس المتابعين..!!
* الأهلي وعلى الرغم من حداثة تجربته في أفريقيا إلاّ انه يمتلك مدرباً طموحاً ومجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة الذين لا يقل طموحهم عن لاعبي المريخ..!!
* المواجهة بالجد مهمة، خاصة وأنها تجمع فريقين من السودان للمرة الثانية في هذه المرحلة المتقدمة من المسابقة؛ لذلك نتمناها أن تأتي على مستوى الوضعية الجديدة للكرة السودانية في القارة السمراء..!!
* اللقاء سيحظى باهتمام جماهيري كبير، نتوقع ألا يقل عن ذلك الذي حظيت به مباراة المريخ والهلال في الجولة الثانية بربع النهائي..!!
* الحضور الجماهيري الكبير المتوقع يعيدنا إلى الأحداث المؤلمة التي صاحبت لقاء القمة مع الأمنيات أن يلتزم الجميع بالسلوك الرياضي القويم بمعزل عن الانفعالات والتجاوزات..!!
* نتطلع للاستفادة من الدروس الغزيرة التي تابعناها في لقاء السوبر الأسباني بين الريال وبرشلونة، والذي حكى بعمق الطريقة المثالية للتنافس الشريف..!!
* نتمنى أن تسود الروح الرياضية بين الجماهير، وأن ينصرف اللاعبون إلى الكرة ولا شيء سواها، خاصة وأن اللقاء سيحظى بمتابعة جل محبي الكرة في القارة الأفريقية..!!
* نعم نحن في السودان لا نقوى على متابعة الروعة والجمال الذي جاءت عليه مواجهتا الكلاسيكو الأسباني في كأس السوبر وللدرجة التي أصابتنا بالتخمة.. ونأمل حقيقة في استفادة لاعبينا ولو بنسبة قليلة من سيناريو التشويق الأسباني..!!
* الشكر كل الشكر للأعزاء القراء الذين لم تتوقف اتصالاتهم على مدار اليومين الماضيين، مشيدين بما ورد في هذه المساحة عن الإشكالية المتعلقة بقائد الهلال هيثم مصطفى..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق