أخبار

ضبط مواد بترولية مهربة من ولاية كسلا في طريقها لدول الجوار

ضبطت قوة مشتركة من القوات المسلحة والشرطة والأمن والمخابرات الوطني بولاية كسلا مواد بترولية مهربة بالمناطق الحدودية كانت في طريقها إلى دول الجوار قدرت بـ(30) ألف لتر.
وأثنى والي كسلا، محمد يوسف آدم، لدى تفقده المواد المضبوطة، برفقة وزير المالية والاقتصاد، على الجهود المقدرة للقوة المشتركة ودورها في حماية أمن واقتصاد البلاد عامة والولاية خاصة.
 وقال إن المواد البترولية المهربة كان يمكن الاستفادة في دعم النشاط الزراعي بالولاية، مؤكداً دعم الولاية المستمر لجهود القوة ورعايتها وإيصال المخربين والمهربين للعدالة .
وأوضح أن الولاية تعمل على إنشاء منطقة حرة مشتركة مع دولة أريتريا وستكون الخلاص من أعمال التخريب والتهريب، وطالب بمزيد من اليقظة والحرص والمتابعة الأمنية الدقيقة التي تكشف عن الذين يقومون بمثل هذه الأعمال.
واشاد بمستوى التنسيق المحكم والتعاون المتقدم بين القوة المشتركة في القيام بمهامها لحفظ أمن واستقرار البلاد.
وأوضح اللواء شرطة المكي محمد المكي، مدير شرطة الولاية، أن هذا الإنجاز يأتي ضمن سلسلة إنجازات متصلة قامت بها القوة المشتركة منذ تشكيلها نهاية العام الماضي، مؤكداً دعم الشرطة للقوة المشتركة وتوفير كل الإمكانيات لها..
ودان سيادته الأعمال التي يقوم بها أصحاب النفوس الضعيفة واستهدافهم لاقتصاد البلاد وصحة الموامن، مشيراً إلى أن القوة ترابط ليل نهار لسد الثغرات والمنافذ أمام المهربين.
 وقال إن هناك مواد غذائية مهربة تم ضبطها ضمن حركة التمشيط الدورية التي تقوم بها القوة المشتركة على طول الشريط الحدودي.. وأشاد بالدور المقدر للمواطن وتعاونه في توفير المعلومة، مناشداً استمرارية ذلك التعاون والتبليغ الفوري عن تحركات المهربين والأعمال التي تمس المواطن بصورة مباشرة .
وأوضح العقيد شرطة مروان حسين محمد، مدير شرطة مكافحة التهريب فرع ولاية كسلا، أن المواد المضبوطة تمت بجهد ومتابعة من أفراد القوة المشتركة والانتشار الواسع لها على المناطق الحدودية.. وقال إن الكمية التي تم ضبطها تمثل سعة تخزينية متكاملة لطلمبة، موضحاً أن الوارد من المواد المهربة لداخل البلاد من المواد الخطرة تتمثل في الخمور والأطعمة الفاسدة والسجائر والمعسل ومستحضرات التجميل منتهية الصلاحية وأدوات ميسر فيما يمثل صادر التهريب من الولاية في مواد بترولية وغذائية ومواد للبناء.
 وقال إن القوة المشتركة يقظة وتقوم بمحاصرة المهربين والمخربين لمنع خروج المواد المهربة من الولاية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق