رياضة

مولانا أزهري.. ليس هناك خيار غير التكاتف والعمل من أجل السودان

الخرطوم – المجهر
اعتبر مولانا أزهري وداعة الله مفوض هيئات الشباب والرياضة أن الأزمة التي مرت بها الكرة السودانية في الفترة الماضية كشفت بوضوح عن التجميد أو تعليق النشاط أمراً لا يمكن أن يقبل به أي فرد من الشارع الرياضي أو حتى لمن لا علاقة له بالرياضة، مشيراً
إلى أن الشعب السوداني يتنفس كرة القدم. وأضاف مولانا أزهري ما حدث مثل درساً أخيراً إذ ليس هناك خيار غير تصفية النوايا والعمل بتجرد تام وتغليب مصلحة السودان بعيداً عن الانتماءات. وذكر مولانا أن مجموعة الدكتور معتصم جعفر ينبغي أن تكمل فترتها القصيرة وتعمل لإجازة النظام الأساسي وتابع: لابد
من تهيئة المناخ الملائم للمجموعة وترك حرية العمل لها كما ينبغي ألا يفرض عليهم أي شخص. وأضاف: ما تبقى من فترة للمجموعة لا يتعدى الشهرين وبعدها فليتقدم من يرغب في ترشيح نفسه وصناديق الاقتراع ستكون الفيصل.

مقالات ذات صلة

إغلاق