أخبار

في اجتماع سري : قيادات بالأمة تصوت على خلافة "عبد الرحمن الصادق" لوالده

أمنت على نجل المهدي “محمد أحمد” إماماً للأنصار
الخرطوم – سيف جامع
كشف مصدر مطلع بحزب الأمة القومي أن رئيس الحزب أمام الأنصار  “الصادق المهدي” عقد اجتماعاً سرياً ضم قيادات الحزب وهيئة شؤون الأنصار ناقش خليفة رئيس الحزب وأمام الأنصار في الفترة القادمة.
وقال المصدر: إن الحضور قدموا عدة مقترحات بشأن رئاسة الحزب وإمامة الأنصار، وأن القيادات اتفقت على أن يكون إمام الأنصار من آل “المهدي”، فيما تم طرح أسماء من خارج عائلة “المهدي” لرئاسة الحزب، لكن القيادات اختارت نجله “عبد الرحمن” رئيساً للحزب ونجله الشاب “محمد أحمد” إماماً للأنصار، ووجد المقترح القبول بالإجماع.
وأكد المصدر أن الاجتماع عقد في رمضان الماضي، وضم قيادات الأنصار تم من خلاله مناقشة مستقبل حزب الأمة والإمامة في الفترة القادمة، ويأتي هذا التطور بعد أشهر من إعلان الإمام “الصادق المهدي” اعتزامه اعتزال العمل السياسي أثناء خطابه يوم عودته إلى البلاد يناير الماضي في خطوة قابلها الأنصار بالرفض القاطع .
وقال مرشد هيئة شؤون الأنصار بالجزيرة أبا ـ المعقل التقليدي للأنصار، مولانا “النور عبد المحمود” أنهم لم يدعو لاجتماع ناقش هذه الموضوعات، وأضاف ” سمعنا بمناقشة رئاسة الحزب في إفطار تم في رمضان، لكننا لم نسمع بموضوع الإمامة، مبيناً أن حزب الأمة له مؤسسات ناقش هذه المواضع وفي السياق نفى الناشط بهيئة شؤون الأنصار “أحمد درديق” علمهم بالاجتماع واعتبره مجرد تسريبات وشائعات من جهات لم يسمها لشق كيان الأنصار وتغيير اهتمام الرأي العام عن قضاياه الأساسية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق