أخبار

تخفيض المرتبات يثير تذمر الشارع العام في الجنوب

أبدت قطاعات واسعة من مؤسسات الخدمة المدنية والجيش والشرطة بدولة جنوب السودان تذمراً واضحاً على خلفية القرار الذي أصدره وزير المالية “كوستي مانيبي” بتقليص مرتبات العاملين ومنح الموظفين نصف المرتب و خفض الهيكل الوزاري، فيما أقر مجلس وزراء الجنوب بوجود عجز في الموازنة وانعدام السيولة بسبب إيقاف ضخ النفط منذ فبراير الماضي.
وكشف الأمين العام لحزب جبهة الإنقاذ الديمقراطية المتحدة “ديفيد ديل جال” – بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية – عن بوادر أزمة حادة بين موظفي الخدمة المدنية بالدولة الوليدة، مبيناً أن الحكومة فشلت في توفير مرتبات ألفي موظف و(500) ألف نظامي يتبعون للجيش والشرطة بأنواعها كافة بجانب الأمن.
وأشار إلى احتمالات واسعة لانفجار الأوضاع الأمنية حال عدم الإسراع في احتواء الأزمة التي نشبت بين الحكومة والمواطنين الذين يبلغ عددهم حوالي (8) آلاف مواطن يعانون من سوء الأوضاع المعيشية.
وأبان “جال” أن البنك المركزي بجوبا أعلن إفلاسه؛ بسبب المضاربة في الدولار والمرابحة غير الشرعية المتمثلة في عمليات غسيل الأموال والفساد، بجانب تحويل أموال التنمية والنفط وأموال الدول المانحة لبنوك أجنبية بسويسرا وأوربا.

مقالات ذات صلة

إغلاق