الحوادث

المحكمة تستجوب متهمين بالاتجار في المخدرات

استجوبت المحكمة الجنائية بدار السلام، برئاسة مولانا “سليمان خالد موسى”، المتهمين في بلاغ الاتجار بالمخدرات. وقال المتهم الأول – الذي حولته النيابة إلى شاهد ملك – عند استجوابه إن عربة الحشيش تخص المتهم الثاني وإنه يعمل ميكانيكياً لإصلاح السيارات، وإن المتهم كان قد طلب منه إصلاح عربة بوكس (تاتشر)، وإن المتهم الثالث طلب منه إحضار العربة إلى الضعين وأعطاه مبلغ (1200) مصاريف طريق وبنزين، وعند وصوله للضعين طلب منه المتهم الثالث الهارب توصيل شحنة مخدرات إلى أم درمان مقابل (8) آلاف جنيه، وأنه كان يستقل العربة مع آخرين هاربين، وعدد المتهم المناطق التي مروا بها حتى وصلوا إلى مشارف أم درمان، حيث كان هنالك اتفاق سابق بأن يتم تسليم الحشيش لعربة أخرى في خلاء أم درمان، وأن المتهم الثاني كان يحمل مدفعي (آر بي جي)، وعند وصوله وظهور عربة المكافحة وقع تبادل إطلاق نار على إثرها قام المتهم بإطلاق قذيفة من مدفعه على العربة؛ الأمر الذي أدى إلى إصابة عدد من أفراد شرطة مكافحة المخدرات، واحتموا بالجبل بعد أن استطاعوا إعاقة سير العربة المطاردة بإسقاط جولات المخدرات على طول الطريق، وقال إن الشرطة قبضت عليهم بعد ثلاث أيام في الحادث. وعند استجواب المتهم الثاني أنكر معرفته بالأول، وقال إنه لا يعرف عن أمر البنقو شيئاً. وعليه رفعت المحكمة وحددت جلسة لتوجيه التهمة.

مقالات ذات صلة

إغلاق