أخبار

مع رسائل القراء الأعزاء..!!

* رسائل القراء لها مساحة مقدرة سنفرد لها زاوية اليوم.. فإلى المساهمات في السطور التالية:
* الأخ العزيز والكاتب الكبير المحترم محمد كامل سعيد..
تحية من عند الله مباركة أبعثها إليك ومعها إشادتي بما ظل قلمك يسطره في مساحة كرات عكسية.. تجدني أتفاعل وأقرر الكتابة إليك تعليقاً على ما ورد تحت عنوان (أين نحن من تواصل الأجيال..؟) فحقيقة لقد مسست موضوعاً حساساً غاب عن تناوله جل الإعلاميين واعتقد أن القنوات الفضائية السودانية خاصة الرياضية هي التي تتحمل مسؤولية القيام بدور الربط المطلوب بين الأجيال السابقة والحالية.. وكل ما نتمناه أن يشرع قادة تلك القنوات في ترميم الفراغات المتعلقة بغياب التواصل.. ولك كل الود والتقدير..
عبد الوهاب عز الدين أحمد ـ الخرطوم
* ورسالة ثانية إلى كلماتها:
* إلى كاتب كرات عكسية.. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. وبعد
أراك قد تفرغت لموضوع هيثم مصطفى ولدرجة أنني صرت أتمنى وقبل الاطلاع على صفحتكم الرياضية أن تخرج بنا من تلك الدائرة الضيقة لمواضيع أخرى أكثر أهمية وحيوية.. هيثم أخطأ وتابعتك تكتب مراراً وتكراراً عن تلك الحقيقة.. رجاء لا تتوقف كثيراً أمام المواضيع الهلالية على الأقل ولو من باب أنك مريخي..!!
السر حسين محمود ـ أم درمان
* ورسالة ثالثة تسير في اتجاه عكسي للرسالة الثانية.. إلى كلماتها..!!
* الأستاذ / محمد كامل.. أنا من المداومين على قراءة كرات عكسية ووجدت نفسي استجيب لاستفزازاتك المستمرة للمريخ ومجلس إدارته بعدما تأكدت غير مرة بتناولك للإشكالات الهلالية وتعمدك (حشر) اسم المريخ ورئيسه والأعضاء العاملين فيه.. يا أخي أرجوك رجاءً خاصاً أن تفارق (درب) والينا الحبيب، فنحن المريخاب معجبون برئاسته فاتركه لنا واتركنا له..!!
علي أبو كلام ـ أم بدة
* رسالة موضوعية من القارئ أيمن عاد بنا فيها إلى موضوع غياب التواصل بين الأجيال بفعل فقر المكتبة السودانية وعدم اهتمام القنوات السودانية بذلك الموضوع، فإلى كلماته:
* الأخ محمد كامل.. تحياتي وبعد.. أود الإطلالة عبر زاويتكم المقروءة كرات عكسية لأبعث من خلالها عدداً من الأسئلة إلى قادة القنوات الفضائية السودانية.. والأسئلة هي: لماذا لا تتم الاستعانة بالأشقاء في مصر والاستفادة من الأرشيف العملاق الذي تمتلك القنوات الفضائية المصرية..؟!! لماذا كل هذا التجاهل للمشاهد الرياضي السوداني العاشق لحد الجنون لكرة القدم..؟!! متى يجد المشاهد عندكم وفي قنوات بلاده ما يرضي تطلعاته ويشعب رغباته الرياضية..؟!! هل أنتم راضون عمّا تقدمونه من عك وإفلاس..؟!!
أيمن الطاهر عثمان ـ القضارف
* الشكر كل الشكر للأعزاء القراء على الاهتمام والمتابعة الدقيقة والوعد يمتد لكل من له رسالة بطرفنا بالنشر خلال الأيام القليلة القادمة بإذن الله.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق