رأي

ربع مقال

العلاوات الجديدة.. العدل العدل يا أهل العدل..!!
خالد لقمان
.. القرارات الرئاسية الأخيرة التي قضت بمنح القانونيين عدداً من العلاوات الكبيرة والمميزة في مبالغها المالية من أدناها إلى أعلاها.. أثارت همهمات حانقة من بقية فئات المجتمع العاملة في مرافق الدولة المختلفة.. حيث أضحى الآن الفارق كبيراً بين ما سيتقاضاه هؤلاء وغيرهم من زملائهم بالخدمة العامة.. وبعيداً عن (الحسد) و(التحاسد والتباغض) يبرز السؤال حول الداعي لهذا التمييز المخل بمبدأ العدالة ليس في إعطاء الأجر لمن يستحقه وفقاً لمجهوده وعمله الذي يؤديه.. بل في عدم مساواته مع نظرائه الآخرين.. فهل يعني هذا التمييز أن العاملين في القطاع القانوني يقومون بأكثر من ما يقوم به أقرانهم في الوظائف العامة الأخرى للدرجة التي يصل فيها تمييزهم لهذا المستوى المبالغ فيه.. هذا في الوقت الذي ظلت فيه الدولة تنادي بمقاربة المرتبات والدخول منعاً لحدوث الفوارق غير المقبولة بين الناس في بلد يعاني فيه الجميع وعلى السواء ذات المعاناة في حياتهم المعيشية!!.. والآن يتساءل الناس جميعهم حول إذا ما كانت هذه العلاوات (البترولية – الخليجية) ستنسحب إلى بقية قطاعات العاملين بالدولة أم ستقف فقط عند بوابة أهل العدل.. وإن حدث هذا بالفعل.. فإن المشهد برمته لن يكون فيه  شيء من العدل يا أهل العدل ورعاته..!!

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق