أخبار

منتجو الصمغ يستنجدون بثلاث لجان برلمانية لحمايتهم من مجلس الصمغ العربي

البرلمان – يوسف بشير
استنجد الاتحاد التعاوني لمنتجي الأصماغ الطبيعية بلجان الصناعة والاقتصاد والزراعة بالبرلمان، لحمايته من مجلس الصمغ العربي وتجار تصدير الأصماغ، اللذان اتهمهما بعرقلة تطويره، مؤكداً وجود تواطؤ بينها، مستدلاً بعدم قيام شركة تصدير كان يعتزم الاتحاد إنشائها.
وقطع عضو المكتب التنفيذي، للاتحاد، “علي محمد البحري”، في تصريحات صحفية، عقب ختام ورشة أقامتها لجنتَيْ الصناعة والزراعة بالبرلمان بالتنسيق مع الاتحاد، بشأن إنتاج الصمغ العربي وآفاق الصناعة والتسويق، بالبرلمان، أمس (الثلاثاء)، قطع بعدم تمثيل مجلس الصمغ العربي للمنتجين، وأوضح إن الاتحاد وحده ممثل المنتجين و(الحاسي بوجعتهم)، لجهة انتخابه من جمعيات تعاونية في القرى والمحليات والولايات، المنتجة، فيما تكون المجلس بقرار سياسي، بحد زعمه، وأضاف: (الدولة لو صرفت المال على الاتحاد، بدلاً عن المجلس، لمشي المنتج إلى الأمام وأفاد البلاد في العملة الصعبة).
من جانبه، أفاد رئيس لجنة الصناعة “بشير آدم رحمة”، بأن البرلمان ليس مهمته مناصرة الاتحاد التعاوني، وطالب مسؤولي الاتحاد بالعمل على ارتباطهم بقواعدهم ورؤية فعلهم، مؤكداً أن التهميش يجلبه الاتحاد لنفسه إن كان لا يعمل. وقطع بأن هدف مجلس الصمغ العربي القيام بالأبحاث والترويج. ونادى الحكومة بتحفيز القطاع الخاص للاستثمار في الصمغ العربي وتمويل الأبحاث وحث الشركاء من الدول المتقدِّمة لتشاطرها الأبحاث. مؤكداً متابعتهم لتنفيذ توصيات الورشة، وأبدى تفاؤله بتنفيذها، مضيفاً: (لو اهتمينا بالصمغ العربي ممكن نمشي لقدام ونحل أزمة الدولار).

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق