أخبار

(65) منظمة توقف نشاطها في الجنوب بسبب انعدام الأمن

أعلنت (65) منظمة عاملة في مجال العمل الطوعي بالجنوب عن وقف دعمها ونشاطاتها في العمل الإنساني على خلفية تفشي الفساد والمفسدين، فيما كشفت عن وجود طبقتين تمثل الأولى 99% منها والتي تعاني من الفقر وضيق الأحوال المعيشية.
وأكد جيمس مبيور، رئيس حزب الجبهة الديمقراطية، بحسب المركز السوداني للخدمات الصحفية، أن الأوضاع الأمنية غير مستقرة على خلفية هجمات ثوار الجنوب المتكررة وصراعاتهم مع الجيش الشعبي، مبيناً أن (65) منظمة أوقفت نشاطها في الجنوب بسبب انعدام الأمن؛ الأمر الذي أدى لتدهور الأوضاع الأمنية بولايات البحيرات وأعالي النيل وجونقلي بجانب البيبور بولاية الاستوائية الكبرى، مبيناً أن قوات الجيش الشعبي قامت باغتيال أعداد كبيرة من منسوبي الدينكا بينهم رجل وامرأة يتبعون لدولة يوغنداً.
وأبان مبيور أن القوات النظامية والشرطة تستهدف المواطنين وتقوم بممارسة عمليات نهب الأموال وممتلكات المواطنين بسبب عدم صرف مرتباتهم ومستحقاتهم منذ شهر يونيو الماضي.
وأكد أن الأمراض المستعصية والمنقولة تهدد المواطنين لانعدام المستشفيات المؤهلة والأطباء المختصين وانتشار البعوض، متوقعاً انفجار الأوضاع الإنسانية بجانب كارثة بيئية تشمل (8) آلاف مواطن خلال الشهر المقبل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق