أخبار

انسحاب (10) نواب من جلسة برلمان جنوب كردفان واستقالة عضو آخر

انسحب (10) من نواب المجلس التشريعي لولاية جنوب كردفان من جلسة أمس (الثلاثاء) بعد الخلاف الذي نشب حلو تعيين الهادي أنقو رئيساً للمجلس خلفاً للشهيد إبراهيم بلندية الذي اغتالته قوات الحركة الشعبية في منطقة الكرقل.
وأبلغ مصدر برلماني ينتمي للمؤتمر الوطني بجنوب كردفان (المجهر)، عبر اتصال هاتفي من كادوقلي، أن النواب اعتبروا إصرار المكتب القيادي للمؤتمر الوطني بالولاية على تعيين أنقو أمر باطل وغير شرعي وتعتبر سابقة سيئة في تاريخ المجلس التشريعي بالولاية. وكشف عن اجتماع مع والي جنوب كدرفان، أحمد هارون، بذلك الخصوص لكنه لم يقنع الأعضاء بكيفية التعيين على الرغم من الخطاب الرسمي من مفوضية الانتخابات بأن أنقو صار عضواً في المجلس بناء على قائمة التمثيل النسبي للحزب الحاكم، وأبدى العضو البرلماني دهشته واستنكاره من هذا الأمر باعتبار أن أنقو لم يكن ضمن القائمة النسبية التي تقدم بها المؤتمر الوطني في انتخابات جنوب كردفان وتم بموجبها الفوز بـ (4) مقاعد للحزب من ضمن (8) مرشحين لم يكن أنقو واحداً منهم.
وكشف مصدر مطلع أن عضو المجلس التشريعي بجنوب كردفان، صفاء فضل، تقدمت باستقالتها من البرلمان احتجاجاً على الخروقات وسلمت الاستقالة إلى أحمد هارون.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق