الحوادث

هيئة الدفاع عن الطفلة المغتصبة ببلدة "الملم" تستأنف وتطالب بالإعدام

نيالا- عبد المنعم مادبو
كشف محامي الاتهام في قضية اختطاف واغتصاب طفلة بلدة “الملم” بولاية جنوب دارفور ذات الست سنوات، عن إجراءات اتخذتها هيئة الدفاع ومدعي جرائم دارفور لاستئناف الحكم الذي أصدرته المحكمة الأسبوع المنصرم في حق المتهم في القضية، بالسجن (20) سنة وغرامة (20) ألف جنيه لصالح حكومة السودان.
وقال عضو هيئة الاتهام المحامي “عامر أبكر” إن المحكمة خالفت بحكمها نصوص عقوبات جريمتي الاختطاف والاغتصاب اللتين أدين بهما المتهم، مشيراً إلى أن القانون الجنائي وقانون الطفل للعام 2010 ينصان على عقوبة الإعدام في الجريمتين (الاختطاف والاغتصاب)، وتابع: (العدالة تقتضي أن تحكم المحكمة بواحدة من عقوبتي الإعدام الخاصة بالاختطاف أو الاغتصاب).
وقال “عامر” لـ(المجهر) إن الشيء المؤسف أن المحكمة حكمت بغرامة (20) ألف جنيه لصالح حكومة السودان، وأغفلت فواتير ترحيل الضحية من مدينة “الملم” إلى حاضرة الولاية نيالا وأدوية علاجها، رغم أن الدفاع رفعها للمحكمة مرفقة مع التعويض عن الضرر الجسدي والنفسي والاجتماعي لأسرة الضحية، وأكد أن هيئة الاتهام ستتابع القضية وتقف مع الضحية وأسرتها إلى أن ينال المتهم الحكم العادل الذي ينتهي بإعدامه جزاءً على الجريمة النكراء التي اقترفها في حق الطفلة البريئة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق