أخبار

مساعد الرئيس: العلاقات بين "الخرطوم" و"أسمرا" جيدة

اعتبر ما يدور لغطاً إعلامياً لا أكثر
الخرطوم – وليد النور
استبعد مساعد رئيس الجمهورية “موسى محمد أحمد” نشوب أزمة في العلاقات بين الخرطوم وأسمرا، وقلل من الحديث حول حشود عسكرية في الحدود، معتبراً ذلك لغطاً إعلامياً.
وقال مساعد الرئيس في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس بمنزله بالخرطوم، بمناسبة عقد حزبه المؤتمر العام غداً (الإثنين)، إن المعلومات المتوفرة لديه حتى أمس، تؤكد أن العلاقات جيدة بين الخرطوم وأسمرا.
وأكد “موسى” متانة العلاقات بين حزبه وكافة الأحزاب السياسية، مشيراً إلى أن تمويل المؤتمر العام لحزبه تم باشتراكات الأعضاء والهبات من الأشخاص والأحزاب.
وتحفظ “موسى” على سؤال عن مساندة حزبه لأحزاب حكومة الوفاق الوطني حول ترشيح “البشير” لانتخابات 2020، مؤكداً أن المؤتمر العام الذي سيعقد غداً، سيحدد كثير من القرارات الخاصة بقيادة الحزب، وتابع كلها ساعات فلا تستعجلوا.
وفيما يتعلق بصندوق إعمار الشرق قال “موسى” إن المبلغ المخصص (600) مليون دولار، جزء منه مكون محلي، وتابع رغم الظروف قدمنا أشياء كثيرة وظاهرة لأهلنا، وأقر بوجود بعض النقص هنا وهناك ولكن ستتم معالجته.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق