أخبار

السودان يتفق مع النرويج على آلية تقنين أوضاع اللاجئين

خلال مباحثات مشتركة بين وزيري داخلية البلدين
الخرطوم ـ منى ميرغني
اتفق وزير الداخلية الفريق شرطة د. “حامد منان” مع نظيرته النرويجية “سليفي ليستوف” على آلية لتقنين أوضاع اللاجئين السودانيين هناك. وجرت، ظهر أمس (الثلاثاء)، بمباني وزارة الداخلية مباحثات   بين الوزيرين بالخصوص، بالتنسيق مع مركز السودان للهجرة ومفوضية اللاجئين. وأثنى وزير الداخلية الفريق “حامد منان” على إسهامات دولة النرويج في الحوار الوطني ورفع العقوبات  ومحاربة الاتجار بالبشر وتدريب الشرطة السودانية، وكشف عن أن دولة النرويج تأوي عدداً من أفراد الحركات المسلحة وهم لا يحملون إقامات، لكنها تقوم بترحيل آخرين من اللاجئين السودانيين، وأوضح أن السودان غير مسؤول عن عدم إدراج لاجئي السودان تحت وثائق السفر والتحري معهم بالتنسيق مع جهة الاختصاص، سيما وأن بعضهم قد يرتكب جرائم وهم لا يحملون أوراقهم الثبوتية من السودان.
 من جانبها، قالت وزيرة الداخلية النرويجية إن المباحثات التي جرت بشأن الهجرة وتجارة وتهريب البشر وقفت على القوانين المحلية في السودان، بجانب القوانين الدولية. وقالت الوزيرة إنها  علمت لاحقاً أن وزارة المالية سهلت عبر مركز الخرطوم للهجرة عملية عودة اللاجئين إلى بلادهم في نيجيريا وإثيوبيا والسودان، وإن النرويج انتهجت سياسة إعادة اللاجئين الذين لم يمنحوا لجوءاً سياسياً إلى بلدنهم، وأكدت التزامها بتقديم الدعم اللازم لضبط عمليات اللجوء والهجرة التي تعرضهم لتجارة وتهريب البشر، بالتنسيق والتعاون مع مركز الهجرة الدولي وتقديم المساعدات اللازمة لهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق