أخبار

المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يبحث مع غندور عملية إحياء السلام في السودان

الخرطوم- ميعاد مبارك
أكد وزير الخارجية البروفيسور “إبراهيم غندور” استمرار التزام السودان بالعمل على التوصل لحل سياسي مع القلة التي لم تلحق بعد بركب السلام، عبر التفاوض وفق المرجعيات المتفق عليها
والتقى  وزير الخارجية البروفيسور “إبراهيم  غندور” أمس الأربعاء بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للسودان و جنوب السودان السيد “نيكولاس هيسوم”، و حسب تصريحات صحفية للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير “قريب الله الخضر” تناول الاجتماع فرص إحياء العملية التفاوضية لإرساء السلام الشامل في كافة أرجاء البلاد مع الأطراف المتمنعة و التي لا تزال تتردد في الانضمام إلى طاولة المفاوضات بصورة جدية.
و أطلع غندور المبعوث الخاص على  المرسوم الذي أصدره  رئيس الجمهورية و الذي يقضي بتمديد وقف  إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر مؤكداً جدية حكومة السودان في التوصل لسلام مستدام.
من جانبه أطلع  المبعوث الخاص   الوزير على الجهود التي يقوم بها مكتبه في إطار تنشيط عملية السلام بالتعاون مع الأطراف الأخرى ذات الصلة و أوضح إنهم في تواصل مستمر مع أولئك الذين لم يلتحقوا بعد بالعملية السلمية بغية إلحاقهم بجولة جديدة للتفاوض أملاً في الوصول إلى اتفاق شامل لوقف العدائيات.
من ناحية أخرى تطرق الجانبان إلى عدد من المسائل الإقليمية و الدولية التي تحظى بالاهتمام المشترك ومنها جهود تحقيق السلام و إعادة الاستقرار في جمهورية جنوب السودان.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق