أخبار

نائب بتشريعي الخرطوم : يجب مراجعة أسواق البيع المخفض لأن أسعارها أعلى من الأسواق

الخرطوم – هبة محمود
دعا نائب تشريعي الخرطوم ” صديق المبارك” بإرجاع خطة إستراتيجية الولاية للعام ٢٠١٨ ومراجعتها من قبل الوزارة، وقطع أن معاش الناس يمثل التحدي الأكبر في المرحلة المقبلة، وقال: (تحديات ٢٠١٨ واضحة من غير غبش).
وانتقد “صديق” بتشريعي الخرطوم أمس خلال المداولات حول الخطة الإستراتيجية للولاية، وجود مشروعات لا تهم المواطن كثيراً وطالب بشطبها، وقال: (المصفوفة حوت مشروعات الزول خجل يستعرضها)، وزاد : المواطن لا نحتاج  لبنشر ولا صالات، ويجب مراجعة أسواق البيع المخفض لأن أسعارها أعلى من الأسواق.
إلى ذلك كشف وزير الشؤون الإستراتيجية والمعلومات بالخرطوم، البروفيسور “محمد حسين أبو صالح” عن ٩٢١ مشروعاً للعام ٢٠١٨ بتكلفة ٣٠٠ مليون دولار.
وقطع بتشريعي الخرطوم (أمس)  إن التمويل يعد أحد مهددات التنمية، وقال: مافي دولة عملت تمويل تنمية بتمويل حكومي. فيما دعا إلى تهيئة الظروف والأوضاع الجاذبة للتمويل غير الحكومي من خلال ممارسة الحكم الراشد وأعمال أنظمة الرقابة الصارمة وذكر: عشان ما يجي واحد أناني يهدد مصالح ١٠ مليون مواطن.
وطالب أبو صالح بضرورة معالجة ازدواجية الرسوم ، لافتاً إلى إن زيادة الرسوم بنسبة ٥٠ ٪ كبلت الإنتاج، وقال: العالم شغال بنظام زيادة ٥٪ ونحن نزيد ٥٠٪ . وأكد أن أزمة الصرف وخلل الميزان التجاري لن يحل إلا بالإنتاج.
واقر الوزير بتشتيت المال في أوقات سابقة بمشاريع دون إستراتيجية محددة، ودون توجيه، وقال: زمان أي زول يجئ الولاية ويشتغل على كيفه.
وقطع أبو صالح بتشريعي الخرطوم أمس بزيادة أسعار الدولار في حالة عدم الإنتاج، فيما أعرب عن عدم رضاه بالمبلغ المخصص لمكافحة المخدرات، والصرف الصحي وقال: لو شلنا  ٤٠٠  مليون دولار للصرف الصحي، ١٢سنة ما حنعمل صرف صحي في السودان.
وفي سياق آخر دعا “ابوصالح” إلى محاربة الهزيمة النفسية و( البلد دي ما نافعة) وقال: لا بتهزمنا إسرائيل ولا أمريكا، بتهزمنا نفسنا وسياسة البلد دي ما نافعة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق