أخبار

السعودية تتدخل لتهدئة الأوضاع بين الخرطوم والقاهرة

السودان يعلن رسمياً عن تهديدات أمنية محتملة من مصر وإريتريا
الخرطوم – طلال إسماعيل
قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني، “إبراهيم محمود” فجر أمس (الخميس)، إن السودان تلقى معلومات أمنية بتعرضه لتهديدات من مصر وإريتريا في منطقة “ساوا” المتاخمة لولاية كسلا، وسارعت المملكة العربية السعودية، لاحتواء التوتر من خلال تصريحات  نائب رئيس هيئة الاستخبارات العامة السعودية، اللواء “أحمد بن حسن محمد عسيري”، في صفحته الرسمية بأنه سيتم عقد سلسلة لقاءات مكثفة مع الجانب المصري، يليها زيارة إلى جمهورية السودان الشقيق وذلك لبحث تطورات الأوضاع السياسية بالمنطقة.
وأشار “إبراهيم محمود”، إلى أن اجتماعاً للمكتب القيادي للحزب “وجه باستمرار الترتيبات الأمنية في حدود السودان الشرقية بعد تلقيهم معلومات أمنية عن تهديدات محتملة من مصر وإريتريا في منطقة ساوا”. وكشفت مصادر أمنية عن وصول تعزيزات عسكرية من مصر تشمل أسلحة حديثة وآليات نقل عسكرية وسيارات دفع رباعي إلى قاعدة ساوا العسكرية في إريتريا.
وكشف مساعد الرئيس عن تلقي المكتب القيادي في اجتماعه الذي استمر للساعات الأولى من فجر (الخميس) تنويرا من النائب الأول للرئيس “بكري حسن صالح” عن “التهديدات التي قد تحدث في بعض الولايات خصوصاً ولاية كسلا بعد ورود معلومات عن تحركات تمت بين مصر وإريتريا في منطقة ساوا قرب حدود كسلا”.
وأوضح مساعد الرئيس أن التنوير شمل العلاقات مع مصر بعد استدعاء السفير السوداني من القاهرة، وتابع قائلا: “خصوصا بعد الهجوم الإعلامي الذي تم على الشعب السوداني والقيادة السودانية”. وقال “إبراهيم محمود” إن المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني “اطمأن على الترتيبات الأمنية ووجه بمواصلة هذه الترتيبات تحسباً لأي تهديد لأمن واستقرار البلد بعد أن أصبح السودان واحدة من الدول الأكثر أمنا في محيطه الإقليمي”.
وأشار إلى أن الحزب اطمأن أيضاً على التحركات السياسية والدبلوماسية في هذا الإطار، وزاد “لا نرغب في أي مشكلة بين جيراننا في المستقبل، بل نريد تعاوناً مع كل دول الجوار وكل دول العالم”.

مقالات ذات صلة

إغلاق