أخيره

ناشطة أمريكية من أصول سودانية تعتزم القيام برحلة سيراً على الأقدام من الفاشر إلى الخرطوم

للفت الانتباه العالمي لمشروع “أحلام السلام”
الفاشر – محمد زكريا
تعتزم الناشطة الأمريكية “امتثال إبراهيم محمود” السودانية الأصل أو “إيمي محمود” كما تعرف إعلامياً في أمريكا والتي تزور مسقط رأسها بولاية شمال دارفور هذه الأيام، تعتزم القيام برحلة سيراً على الأقدام من الفاشر إلى الخرطوم (1290 كلم) وذلك للفت الانتباه وحشد التأييد الرسمي والشعبي محلياً وعالمياً لمشروع “أحلام السلام” الذي أطلقته في شهر أغسطس الماضي.
وقالت “إيمي” إنها قد حشدت عدداً كبيراً من الشباب من المدن ومعسكرات النازحين بدارفور والجامعات السودانية لمؤازرتها في رحلة السير على الاقدام والتي قالت إنها ستنطلق من الفاشر اعتباراً من الحادي والثلاثين من شهر يناير الجاري لتصل محطتها الأخيرة بالخرطوم في الثالث من شهر مارس القادم مروراً بمدن الأبيض وكوستي وجبل أولياء ثم الخرطوم.
وقد حصلت “إيمي” على دعم وموافقة والي الولاية والأجهزة الأمنية لتنفيذ الرحلة، لافتة إلى إن مشروع “أحلام السلام” الذي أطلقته يهدف إلى (جمع الناس حول مشروع موحد للسلام) وذلك من خلال تلمس رغبات وأشواق أهل دارفور والسودان عامة تجاه السلام وكيفية استدامته، مبينة أنها قد بدأت منذ أغسطس الماضي في عقد ما سمتها بـ”مؤتمرات شعبية للسلام” شملت العديد من المناطق بدارفور بخاصة معسكرات النازحين والجامعات السودانية، مشيرة إلى أن المشاركين في تلك المؤتمرات قد عبروا بكل صدق وحرية عن رؤيتهم حول مستقبل السلام وكيفية استدامته.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق