الحوادث

العقوبة (10) سنوات في مواجهة مروجي الشائعات لأسعار الدولار

الخرطوم – المجهر
حذر مصدر مسؤول من تناقل الشائعات حول أسعار الدولار في السوق الموازي  فى الوسائط ووسائل الإعلام والصحف، وقال المصدر إن ذلك يعتبر مساهمة في المضاربة ويدخل المروج له في طائلة جريمة عقوبتها تصل إلى عشر سنوات  سجن، وأكد المصدر أن بعض الجهات تعمل على إشاعة مناخ من الشائعات لإحداث تخريب للاقتصاد الوطني من خلال الترويج للمضاربات والتشكيك في جدوى المعالجات الاقتصادية، وإن ذلك يرقى إلى جريمة المشاركة في تخريب الاقتصاد الوطني عبر نشر الشائعات وإشاعة أجواء عدم الثقة في سلامة الاقتصاد الوطني وقدرته على تجاوز الأزمات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق