تقارير

منها سوق المتعة وملكة جانسي والجاهلي للدرع الخام…!

* مهندس زراعي ينشيء قروبات إباحية على الواتس والفيس

* شاهد يكشف عن وجود أجانب من دول عربية يقومون باستلام تلك المحتويات…!
الخرطوم ـ منى ميرغني
بتوقيت ما قبل التاسعة والنصف كان المتحري والمبلغ والشاكي، متواجدين داخل قاعة المحكمة وعندما أشارت عقارب الساعة إلى التاسعة والنصف تماماً دلف المتهم الذي كان يرتدي بنطالاً أسوداً وقميصاً أزرقاً غامقاً بأكمام طويلة يتقدمه والده ومحاميه نحو المنصة بعد أخذ البيانات الأساسية جلس الطرفان للاستماع لإفادات المتحري طيلة الخمس ساعات التي استغرقتها تلاوة المحضر كان المتهم هادئاً يستمع ويقر بكل ما نسبه له المتحري القضية
استعرضت تفاصيل دقيقة حول نشاط مهندس زراعي يدير ويروج وينشئ قروبات إباحية بمحتوى سوداني، تضم الجنسين على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة فيس بوك وواتساب، تحت مُسمَّى “سوق المتعة”.
واللافت في الأمر أن غالبية تلك الأفلام والمقاطع سجلت في جلسات خاصة أو تسجيل مقاطع لسيدات أرسلنها لأزواجهن في الغربة، وعلى الأرجح أنه جرى تسريبها عن طريق السرقة أو بيع الهاتف أو إرسالها عن طريق عن الخطأ، بما ينذر بخطورة ما تحمله الهواتف الحديثة. تفاصيل ما دار في الجلسة في التالية..

تفاصيل ما تضمنته تلك السطور
بتوقيت التاسعة والنصف من صباح أمس (الإثنين) شرعت محكمة جرائم المعلوماتية بالخرطوم (2) في محاكمة مهندس زراعي بتهمة إنشاء قروبات لتداول مقاطع إباحية بمحتوى سوداني على تطبيقات فيسبوك وتطبيق التراسل الفوري واتساب، وكشفت شرطة الجرائم المعلوماتية تفاصيل دقيقة عن المهندس الزراعي وهو في العقد الثاني من عمره ويعمل على إدارة عدد من القروبات الإباحية بأعضاء أجانب من دول عربية.
وقال المتحري في البلاغ رقيب شرطة “محمد عوض حسن”، من نيابة جرائم المعلوماتية، لقاضي المحكمة “الطيب محمد سرور”، إن الشاكي أبلغ بموجب عريضة من النيابة أن المشكو ضده المتهم، قام بإنشاء قروبات على تطبيق فيس بوك تطبيق التراسل الفوري واتساب قروب باسم سوق المتعة، وأوضح أن المتهم يقوم بترويج الأفلام والصور الإباحية عبر صفحات وروابط وتنزيلها داخل مجموعات على تلك التطبيقات لدخول أعداد كبيرة من الأعضاء. وأضاف المتحري أنه عقب تدوين البلاغ أخذت أقوال المبلغ، وإن النيابة وجهت باتخاذ إجراءات التحري، وأشار إلى أن التحريات قادت إلى القبض على المتهم وهو مهندس زراعي.
اعتراف بإنشاء قروبات إباحية
وواصل المتحري سرد أقواله للمحكمة بأن المتهم عقب القبض عليه والتحري معه انهار واعترف بأنه مهندس زراعي انشأ صفحة في فيس بوك باسم “ناجي تقلي” في العام (2008) على تطبيق الهوت ميل، وقام بإنشاء عدد من القروبات في الفيس والواتساب ولتبادل المقاطع الإباحية وترويجها بين الجنسين وبأعمار مختلفة، واعترف المتهم أنه انشأ وأشرف على قروبات تحت مُسمَّى (سوق المتعة) وملكة جانسي والجاهلي للدرع الخام، وأوضح أن القروب كانت تشرف عليها فتاة تدعى “سمر”، كانت قد طلبت منه أن تكون مشرفة فقامت بإزالته وتولت أمر إشراف القروب، وقال المتحري إن المتهم أوضح في اعترافه، أنه قام بتحويل وإنشاء قروب آخر تحت ذات المُسمى (سوق المتعة) بالفيس، وقال إن الهدف منه عرض أفلام إباحية، وجمع أكبر عدد من الأعضاء، والمطلوب من الأعضاء المشاركة، ومن لا يشارك تتم إزالته.
تفاصيل القبض على المتهم
وكشف المتحري في سرده تفاصيل دقيقة حول القبض على المتهم، وقال إن النيابة وجهت بمخاطبة الشركة السودانية للهاتف السيار (زين) لمدهم بمعلومات حول الأرقام التي يستخدمها المتهمون ولفت المتحري إلى أن شركة زين قامت بمدهم بمعلومات حول الأرقام والتي بموجبها توصلت إلى مكان تواجد المتهم بضاحية الثورة بأم درمان، وبناءً على تلك المعلومات أوصت النيابة بمداهمة المتهم في منزله للقبض عليه، وقال المتحري إن الشرطة داهمت المتهم بمنزله وبتفتيش المنزل تم العثور على جهاز سي بي يو بانتيم فور، إلى جانب هاتف جلاكسي جي ون به شريحتان وذاكرة سعتها اثنين قيقا وجهاز كونكت.
أفلام إباحية داخل الهاتف
واسترسل المتحري في تقديم قضيته بأن المعروضات المضبوطة تم إرسالها إلى المركز السوداني لأمن المعلومات للفحص، وجاءت الإفادة أن الهاتف يحوي عدداً من القروبات، منها مجموعة (الراحة هنا واحنا ناس الراحة)، وبه نحو (98) عضواً وأسس بتاريخ: 22/8/2017، مجموعة أخرى باسم (نكات) بها (609) أعضاء وأسس بتاريخ: (16/8/2017)، مجموعة أخرى (واقفين قنا) (26) عضواً أسس في 14/8/2017 مجموعة (الجاهلية للدرع الخام) (23) عضواً 10/8/2017 مجموعة (سوق المتعة) (203) أعضاء 10/8/2017 إلى جانب مجموعة أخرى من (بدون عنوان) ليس لديها أي مشرف بها (8) أعضاء وتم إنشاؤها في يوم: (14/8/2017).
أفلام إباحية لأطفال دون سن السادسة
وقال المتحري إن التقرير الأمني كشف أن قروب (سوق المتعة) يديره المتهم به عدد من الملفات الخاصة التي حوت المحتوى الإباحي والتي أغلبها سوداني خالص، إلى جانب فيلمين لستة أطفال تراوحت أعمارهم ما بين ست وسبع سنوات يمارسون الفاحشة، وفيلم لطفلة سودانية تمارس الفاحشة، وقال المتحري إن الجهاز المعروض لم يستخدم في نشر روابط إباحية عالمية كانت متداولة عبر الواتساب، وإن التقرير كشف أن هناك محادثة واتساب جرت بين المتهم وشخص آخر بخصوص هذا البلاغ، وإنهم اتفقوا فيما بينهم على الإنكار والإدعاء في حال القبض عليهم، وإنهم سوف يدعون أن هذه حساباتهم قد جرى تهكيرها. وأشار التقرير إلى وجود أسطوانة دي في دي سعة (3.77) قيقا تحتوي على محادثات بها تمت داخل (سوق المتعة).
اعتراف المتهم قضائياً
وقال المتحري إن المتهم دون اعترافاً قضائياً بأنه شارك وأشرف على إنشاء قروبات على تطبيقات فيس بوك واتساب، من أبرزها قروب الجاهلية وأبولهب والردمية وواقفين قنا وقصص وأحلام، وأوضح أن المتهم تم الإفراج عنه بالضمانة وقدم الاتهام روابط ومحادثات وقروبات (اسكرين شوت) تخص القروبات التي جرى فيها تداول المواد الإباحية كمستندات هام بيد أن ممثل الدفاع اعترض وطالب باستبعاده وقررت المحكمة قبول المستند شكلاً، وطالبت الطرفين بتقديم ما يثبت أو ينفي صحة المستند.
عرض المواد الإباحية داخل المحكمة
منعت المحكمة الصحفيين من مشاهدة المقاطع الإباحية، وتمت مشاهدتها من قبل هيئتي الاتهام والدفاع، وبعد المشاهدة استعرضت المحكمة ما حوته معظم الفيديوهات والتي بلغت نحو (1276) صوراً ومقاطع إباحية، ذات محتوى سوداني خالص، إلى جانب (1430) مقطعاً بها (600) مقطع فيديوهات لمحتوى سوداني خالص، وبعض لزوجات سودانيات صورن أنفسهن لأزواجهم في الاغتراب، وإن بعض هذه المقاطع تنظره المحكمة في قضايا منفصلة.
النشر الإباحي
ولفت المتحري إلى أن النيابة أوصت بتقديم المتهم تحت المواد: (14 و15) من قانون جرائم المعلوماتية. فيما تم فصل الاتهام في مواجهة مديرة قروب تدعى “سمر” إلى حين القبض عليها وتقديمها للمحاكمة.
مناقشة المتحري
أكد المتحري أن المبلغ قام بالإبلاغ عن المجموعة، بعد أن لاحظ روابط لقروبات تتداول القروبات الفاضحة من ضمنها قروب يطلق عليه (سوق المتعة)، وقال إن المحتوى المتبادل سوداني خالص وإن المتهم اعترف أن هدفه جمع أكبر عدد من الفيديوهات والاحتفاظ بها لنفسه.
كيفية الوصول إلى المجموعات الإباحية
في السياق استمعت المحكمة لإفادات المبلغ “حاتم عبد السلام محمد سليمان” المدير التنفيذي للشركة الإماراتية السودانية للمشاريع والاستثمار المحدودة، وأوضح للمحكمة أن لديه نشاط في وسائل التواصل الاجتماعي (فيس بوك واتساب) حيث تم تداول لبعض الروابط لقروبات خيرية وقروبات جامعات، ومن ضمن الروابط دخل قروب يُسمى (بدون عنوان)، ويحمل أرقاماً صفرية، وعند دخوله لاحظ عدم وجود نشاط في هذا القروب فاضطر إلى المغادرة، وبعد مرور أيام وصله نحو (22) رابطاً من ذات القروب تدعوه للمشاركة وللانضمام في قروبات في الواتساب، وفي أثناء دخوله إلى رابط يحمل أرقاماً صفرية، وبمجرد دخوله تفاجأ بكميات كبيرة من الصور والفيديوهات بها محتوى سوداني خالص. وقال إن القروب وجد الاستهجان من بعض المشاركين، وأوضح أن المتهم قام بحذفه بعد أن وجه إليه إساءات بالغة في شخصه، وقال إنه قام بالدخول عبر رقم أميركي خاص به، وقام بتصوير ما يجري داخل القروب (اسكرين شوت)، واتضح أن هناك أجانب من ثلاث دول عربية يقومون باستلام تلك المحتويات، وقال المبلغ إن هناك بلاغات أخرى مفتوحة في مواجهة متهمين مازالت الشرطة تلاحقهم.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق