أخبار

برلماني يكشف عن توغل أثيوبي جديد داخل العمق السوداني

البرلمان – يوسف بشير
كشف البرلماني عن دائرة الفشقة، “مبارك النور” عن توغل جديد من أثيوبيا داخل العمق السوداني، ببنائها ما لا يقل عن (12) قرية، وطنوا المواطنين الأحباش فيها، إضافة لتعبيدها الطرق، وقال إنها عبدت في الفترة الأخيرة أكثر من (100) كيلو داخل الأراضي السودانية.
وانتقد “النور” في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس (الأحد)، صمت الحكومة على تعدي أثيوبيا على الأراضي السودانية، وقال إنها تعرف تلك التعديات، وشبه صمتها بـ(صمت القبول)، وأضاف: (أقول لناس الحكومة الحقوا الفشقة الكبرى، والصغرى، وصعيد القضارف وحظيرة الدندر)، واستنجد برئيس الجمهورية ليوجه بالإسراع في ترسيم الحدود بين بلاده وأثيوبيا.
ووصم “النور” صندوق إعمار الشرق بالقضارف؛ بالفشل، وقال إنه لم يقدم أدنى خدمات في الحدود، واتهمه بأنه (مسيس)، وشدد على أن مشروعاته متأخرة ومتعثرة رغم الأموال والقروض التي وصفها بالمهولة، التي قُدمت له، وكشف عن قيام الصندوق ببناء مدارس في (الخلاء)، حيث لا يوجد أحد، وطالب معرفة حجم الأموال التي رصدت للصندوق وأسباب تعثر المشاريع.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق