أخبار

اجتماع ضبط سعر الصرف برئاسة “البشير” يصدر توجيهات جديدة

(قوش) انضم للاجتماع في أول نشاط تنفيذي له

الخرطوم – رقية أبو شوك
وجه الاجتماع السادس الخاص بضبط سعر الصرف أمس (الإثنين)، برئاسة رئيس الجمهورية، المشير “عمر البشير”، بنك السودان باتخاذ الإجراءات اللازمة حيال فئة الخمسين جنيهاً المزوَّرة، وشدد على ضرورة الاستمرار في امتصاص السيولة لتحجيم الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي، كما وجه بإصدار تعميم بالسماح للسواح من الأجانب بالتجوال داخل البلاد دون تعرضهم للسؤال، طالما حصلوا على تأشيرة دخول البلاد، عدا المناطق المحظورة.
وانضم للجنة في أول نشاط تنفيذي له أمس، مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني، الفريق أول “صلاح عبد الله” (قوش).
وقال وزير الدولة بالمالية “عبد الرحمن ضرار”، إن الاجتماع ناقش فئة الخمسين جنيهاً المزوَّرة، حيث إن البنك المركزي سيتخذ إجراءات في هذا الخصوص.
وذكر أن الاجتماع تناول استقرار الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، خاصة فيما يتعلق بسعر الصرف، وناقش إجراءات مكافحة التهريب خاصة فيما يتعلق بشرطة المعادن حتى تقوم بواجبها على أكمل وجه.
وأكد “ضرار” أن الاجتماع أمَّن على ضرورة الاستمرار في امتصاص السيولة لتحجيم الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي، ليتم توظيفها في المشروعات الإنتاجية وتشديد العقوبات على المتهربين من دفع الضرائب.
وأشار إلى تناول مسألة تنظيم انتقال البضائع من السودان للدول المجاورة وضرورة مراقبة إنتاج الكرتة من الذهب وتحديد حجمه وضمان بيعه للبنك المركزي.
وفيما يختص بالذهب أيضاً أكد وزير المعادن بروفيسور “هاشم علي سالم” أن الاجتماع خرج بتوجيهات لعملية تهريب الذهب، مؤكداً ضرورة إحكام السيطرة على مناطق الإنتاج وأن يتم الشراء من مناطق الإنتاج بواسطة بنك السودان، وإحكام الرقابة على الموانئ والطيران والبرية أيضاً ووضع أجهزة رقابة في هذه الموانئ والمعابر، مشيراً إلى أنه قد تم شراء أكثر من (60%) من الذهب المنتج، مؤكداً زيادة شرطة التعدين خاصة أمن المعادن لإحكام الرقابة في مناطق تسرب الذهب.

مقالات ذات صلة

إغلاق