الحوادث

أهالي الصقير يهددون بفتح بلاغ بالاشتراك الجنائي ضد والي نهر النيل

وزير المعادن يُكذّب وزير الصناعة بشأن إنتاج الذهب

البرلمان – يوسف بشير
كذب وزير المعادن بروفيسور “هاشم علي سالم” حديث وزير الصناعة “موسى كرامة” عن بلوغ إنتاج الذهب (250) طناً في العام، وشدد على أن حديثه غير واقعي، وقال: (لا نستطيع إنتاج 250 طناً بالمعدات التي نتملكها)، وتمسك بأن الإنتاج يبلغ (103) أطنان فقط.
وتبرأ “سالم”، في تصريحات صحفية بالبرلمان، أمس (الأحد)، من دم الشخص الذي قُتل الأسبوع المنصرم بوداي الصّقير إثر احتجاجات الأهالي على منعهم من التنقيب التقليدي في المنطقة، وقال: (هذا أمر لا يهم الوزارة). وكشف عن اتفاقهم مع لجنة الطاقة بالبرلمان على حلول أثبتت حق الشركة في تعدين المربع، ومن ثم جلوس الوزارة مع المواطنين والشركة لإعطاء كل ذي حق حقه، على حد تعبيره. وشدد على أن الوزارة تلزم الشركات المستثمرة في مجال التعدين بعدم الاستعانة بأيّة شركة أمنية أجنبية خاصة وإنما سودانية فقط. وأعلن عن عزم ثلاث شركات كندية الاستثمار في مجال التعدين، وتوقع وصولها البلاد في الشهر الجاري.
وهدد المفوض عن الأهالي وأولياء دم المقتول السيد “عمار السجاد” ــ في خطاب إلى لجنة الطاقة ــ بفتح بلاغات بالاشتراك الجنائي ضد من وصفوهم بأنهم (يحاولون إخفاء معالم الجريمة)، واتهم والي نهر النيل بمحاولة التأثير على سير العدالة، وطالب اللجنة بتكوين لجنة لتقصي الحقائق عن الاستفزازات والمضايقات التي يتعرض لها مواطنو وادي الصقير من قبل الجهات الأمنية، وشكا من حالات سطو عليهم.
من جانبه، طالب رئيس لجنة الطاقة والتعدين بالبرلمان “السماني الوسيلة” الولايات والمحليات بعدم منح تصاديق للتعدين التقليدي دون الرجوع إلى وزارة المعادن.

مقالات ذات صلة

إغلاق