أخيره

مؤسسة (سند الخيرية) تطلق علاجاً مجانياً للمرأة والطفل في مستشفى ميداني

الخرطوم – المجهر
دشنت السيدة الفضلى د. “وداد بابكر” حرم رئيس الجمهورية، رئيس مجلس إدارة منظمة (سند الخيرية)، اليوم برنامج مشروع المستشفى الميداني للمرأة والطفل، بمبادرة من الشيخة “فاطمة بنت مبارك” للتطوع ومبادرة “زايد” للعطاء والاتحاد النسائي العام بالشراكة مع مؤسسة (سند الخيرية) بمنطقة دار السلام الحاج يوسف بمحلية شرق النيل.
وأكدت الأستاذة “مشاعر الدولب” وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، لدى مخاطبتها الاحتفال بتدشين مشروع المستشفى الميداني للمرأة والطفل على أن مبادرة العمل الطوعي ضرورة لتحريك المجتمعات لتشجيع العمل الطوعي مثمنة دور دولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعباً في العمل الإنساني في السودان في كافة المناحي، مشيدة بمتانة العلاقات الثنائية بين البلدين مشيرة إلى أن فكرة مشروع المستشفى الميداني انطلقت بولاية الخرطوم، ومن ثم ستنداح لولايات السودان المختلفة ومنها إلى دول الجوار الأفريقية خدمة للإنسانية وتقديم خدمات الرعاية الصحية للأمومة والطفولة.
من جانبه قال ممثل والي ولاية الخرطوم، بروفيسور “مأمون حُميدة” وزير الصحة ولاية الخرطوم، ندعم مثل هذه المبادرة لجهة أنها تخدم شريحة كبيرة من المجتمع مثمناً هذا المبادرة لأن احتياج الولايات لها أكثر، مؤكداً دعمه لتوفير الأدوية والكوادر الطبية.
وقال “حُميدة” نحن في ولاية الخرطوم، عملنا على إعادة صياغة مفهوم الصحة لأنها مفاهيم قديمة، وتمكنا من إعادة الرعاية الصحية الأولية لمكانتها وقوتها لافتاً إلى أن (70%) من المواطنين يترددون على المراكز الصحية، مشيراً إلى أن هذه المراكز الصحية تقدم ( 75% ) من الخدمات، وتعمل على تنمية العمل بالعمل بالمستشفيات الكبرى.
وطالب “حُميدة” المواطنين بإعادة الثقة في أنفسهم وفي هذه المؤسسات، وأضاف قائلاً إن وزارة الصحة بولاية الخرطوم، تعمل بثلاثة أضعاف الميزانية المخصصة لها من الدولة.
مشيداً بجهود منظمة (سند الخيرية) التي ظلت تدعم الخدمات الصحية في الخرطوم والولايات، مشيراً إلى أن الصحة مبنية على شراكات وتكاتف جميع الشركات، وإن أهم شريك لنا وداعم للصحة هو المواطن. .
من جهته أشاد سعادة السفير “حمد الجنيبي” سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بالخرطوم، بالعلاقات الإستراتيجية المتميزة بين السودان والإمارات، مشيراً إلى أن مبادرة الشيخة “فاطمة بنت مبارك”، هي مبادرة إنسانية مدتها سنة في السودان قابلة للزيادة، مؤكداً على التعاون المستمر والشراكة في عدة مجالات.
من جهته قال د. “عادل الشامري” المدير التنفيذي لمبادرة “زايد” العطاء، إن مبادرة المستشفى الميداني للمرأة والطفل، لخدمة المجتمعات ليس في السودان فضلاً عن تمكين الكوادر الطبية السودانية والإماراتية، مشيراً إلى أن المستشفى يحتوي على وحدة العناية والعيادات المتخصصة ووحدة للمعمل وتقدم خدماتها للمرأة والطفل، وهي المبادرة الأولى من نوعها من الشيخة “فاطمة بنت مبارك” بشراكة مع مؤسسة (سند الخيرية) لخدمة النساء والأطفال محلياً ودولياً وتهدف لترسيخ العمل الطوعي الإنساني.
وفي ذات السياق قالت أستاذة “سامية” مديرة مؤسسة (سند الخيرية)، إن مبادرة المستشفى الميداني، هي واحدة من المبادرات الإنسانية التي تجوب أرجاء البلاد وتستهدف الفئات الضعيفة، مشيرة إلى أن هذه المستشفى الميداني هو الأول من نوعه في أفريقيا، ويركز على خدمات رعاية المرأة والطفل، كاشفة عن انطلاقة المستشفى المتحرك للفحص المبكر لسرطان الثدي، خلال الشهرين المقبلين. مشيراً إلى هذه المستشفى الميداني يعمل في محلية شرق النيل، لمدة 4_5 أيام واستهداف أكثر من (2) ألف مواطن، ومن ثم ينطلق إلى ولايات السودان المختلفة ودول الجوار الأفريقي.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق