أخيره

(تور الجر) الابن.. يقود الدبلوماسية الشعبية

داره بمدينة "جدة" ظلت مفتوحة لنجوم الفن السوداني

المجهر – عامر باشاب
{ رجل الأعمال السوداني “سيف الدين” الابن الأكبر لنجم الدراما السودانية والرائد المسرحي الراحل “عثمان حميدة” الشهير بـ( تور الجر)، ظل يمثل الدبلوماسية الشعبية ويقودها خلال إقامته الممتدة لسنوات طويلة بالمملكة العربية السعودية مدينة جدة، حيث ظلت داره العامرة بالحي الجداوي الراقي (الفيصلية)، مفتوحة على مدار العام لاستقبال السودانيين واستضافة نجوم الفن والإبداع السوداني الذين يزورون الأراضي المقدسة باستمرار لأداء مناسك الحج والعمرة، وصارت دار “تور الجر” المحطة الرئيسية لكل في رحلة الوصول إلى جدة وكذلك عند مغادرتها.
{ وعرف “سيف تور الجر” بخدمة ضيوفه بنفسه وبمساندة زوجته الإذاعية القديرة “نجوى تاور” شقيقة المطرب النجم “محمود تاور” وبمساعدة أبنائهم “تامر” و”سامر” و”رامي” و”عثمان” الذين ساروا على نهج جدهم في كرم الضيافة والترحاب والحفاوة بالطريقة السودانية .
{ يبدو واضحاً أن “سيف تور الجر” لم يحمل فقط اللقب الفني الذي عرف به أبوه، بل إنه قد ورث كذلك كل صفات الشهامة والكرم الحاتمي وغيرها من الصفات النبيلة التي عرف بها والده الممثل القدير “عثمان حميدة تور الجر” الذي يشهد الجميع بأن (ديوان) منزله بالثورة الحارة الثامنة كان بمثابة دار تجمع أهل الفن والإبداع بمختلف تشكيلاتهم الفنية دراميين، مطربين، شعراء، إذاعيين ورياضيين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق