أخبار

وفد من الشعبي يزور قيادات حزب الأمة المفرج عنهم من المعتقلات

تأجيل عودة "علي الحاج" إلى يوم غد (الخميس)

الخرطوم – المجهر
أعلن مكتب الأمين العام للمؤتمر الشعبي، أمس (الثلاثاء)، عن وصول د. “علي الحاج” من تركيا للسودان صباح يوم غد (الخميس) بدلاً عن صباح اليوم (الأربعاء)، ويخاطب “علي الحاج” المؤتمر السابع للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم عند الساعة السابعة مساء (الخميس) القادم بمركز الشهيد “الزبير محمد صالح”.
وجدد الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي “الأمين عبد الرازق” دعوته لرئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” ومدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول “صلاح عبد الله قوش” أن يستعجلا بإطلاق مَن تبقى مِن معتقلين في السجون ووصف بقاءهم داخل الزنازين لا مبرر له ومخالف للدستور ومخرجات الحوار الوطني. ورافقه في الزيارة كل من “خليفة السر” مسؤول التعبئة السياسية و”عبد العال مكين” مسؤول الإعلام السياسي.
ورحب “عبد الرازق” بخروج “فضل الله برمة ناصر” ود. “إبراهيم الأمين” القياديين البارزين بحزب الأمة، وكرر “عبد الرازق” مناشدته لـ”قوش” أن يواصل جهوده لإفراغ السجون من المعتقلين حتى تتوسع دائرة الحريات في الساحة السياسية.
كما ناشد الشعبي من قبل والي ولاية الخرطوم أن يسمح للمسيرات السلمية بالتعبير والإفراج عن المعتقلين السياسيين وإتاحة الحريات الكاملة لهم.
وشكر “برمة ناصر” وفد الشعبي لزيارتهم بعد الإفراج عنهم بالفهم الراقي المتقدم والتعامل مع الآخر واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.
وقال “ناصر”: (اتفقنا على أن السودان وطن يسع الجميع وإطلاق السجناء والمعتقلين وكفالة الحريات وإيقاف الحرب أولوية)، وأضاف إن السودان في أمس الحاجة لتكاتف أبنائه وأن نعمل معاً وجميعاً تحت مظلة الحريات وكفالة حقوق الإنسان وأن نوفق لإيجاد مخرج لأزمة السودان.

مقالات ذات صلة

إغلاق