الحوادث

الإعدام شنقاً على شاب اغتصب طفلة

زالنجى- منى ميرغني
أصدرت محكمة زالنجى حكماً يقضي بالإعدام شنقاً حتى الموت على شاب يبلغ من العمر (27) عاماً اغتصب طفلة تبلغ من العمر (5) سنوات.وكشف مدعي جرائم دارفور “الفاتح طيفور” عن أن المحكمة أدانت المتهم تحت المادة (45 ب) من قانون الطفل بالإعدام رغم تنازل الشاكية والدة المجني عليها. وأوضح أنه تم فتح البلاغ في مدينة زالنجي حيث أصدر الحكم مولانا “محمد عبد الرحمن” ومثل الاتهام في الحق العام مساعد المدعي العام للمحكمة الخاصة “موسى ضو البيت” و”عبد العزيز حامد” وكيل نيابة الأسرة والطفل، بينما مثل الدفاع المحاميان “محمد عبد المجيد جنقير” و”إسحق عثمان”. وأشار “طيفور” إلى أن التحري قامت به وحدة حماية الطفل، وتلخصت الوقائع في أن المتهم وهو من الأسرة اغتصب المجني عليها على فترات خلال سنة عند سفر الشاكية للخرطوم في كورس وعند عودتها لاحظت الشاكية تغير سلوك ابنتها.. وبعد التحقيق مع الضحية أشارت للمتهم الذي جرى توقيفه قيد التحقيق.. وعقب اكتمال التحريات أحيل للمحاكمة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق