الحوادث

الكشف عن تفاصيل مثيرة عن شبكة متخصصة في تزوير الشهادات الجامعية

بحري ـ المجهر
كشفت الشرطة تفاصيل مثيرة حول محاكمة شبكة مكونة من (6) أشخاص بينهم سيدة تخصصت في تزوير الشهادات الجامعية، وقال المتحري مساعد شرطة “منصور عباس” أمام محكمة بحري الجنائية وسط، برئاسة القاضي “أحمد عوض” أمس (الثلاثاء)، إن الشرطة تحصلت على معلومات حول نشاط شبكة إجرامية تنشط في تزوير الشهادات الجامعية، وبعد الاستيثاق من المعلومة، تم نصب كمين محكم أوقفت من خلاله المتهم الأول وهو نظامي وثبت ذلك من خلال شهادة قيد، وبدوره أرشد على المتهم الثاني ويعمل داخل إحدى الجامعات، وضبط بحوزته عدد من الشهادات الجامعية لثلاث جامعات عريقة، بالإضافة إلى (2) كمبيوتر وعدد (2) طابعة إسكنر ليزر، بجانب كاميرا وورق مروس لإحدى الجامعات، وأوضح المتحري أنه تمت مخاطبة الجامعات الثلاث بشأن الشهادات، وتعذرت إفادة إحدى الجامعات حول شهادة استخرجت منها ويوجد بها اسم طالب عثر عليها بحوزة المتهم الثالث، ويعمل بمكتبة نشاط الجامعة المعنية، وحرزت المعروضات من داخل المكتبة بعد وجود الترويسة الخاصة بالجامعة وتبين أن إحدى الشهادات سودانية دخول الجامعة، وقدم المتحري مستندات الاتهام الخاصة بالقضية وتم القبض على بقية المتهمين بعد إرشاد زملائهم عليهم، فيما فصل الاتهام في مواجهة متهم هارب لم يتم القبض عليه، ووجهت النيابة تهمة الاشتراك في التزوير في مواجهة المتهمين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق