أخبار

السودان وقطر يوقعان اتفاقية تطوير ميناء “عثمان دقنة”

بورتسودان – المجهر
وقع السودان وقطر، على اتفاق مبدئي لتطوير ميناء “عثمان دقنة” الواقع في مدينة سواكن على ساحل البحر الأحمر، بعد جلسة مباحثات مشتركة انعقدت في الخرطوم، يوم أمس (الإثنين).
وترأس الجانب السوداني وزير النقل والطرق والجسور م. “مكاوي محمد عوض”، فيما ترأس الجانب القطري وزير المواصلات والاتصالات م. “جاسم بن سيف بن الصليطي”.وتم خلال المباحثات التوقيع على اتفاق مبدئي لتطوير الميناء المشترك، حيث وقع عن الجانب السوداني مدير الموانئ البحرية بوزارة النقل والطرق والجسور م. “عبد الحفيظ علي صالح”، وعن الجانب القطري مستشار الوزير “حسن بن الحسن الهيل” رئيس اللجنة المشتركة بين البلدين لقطاع النقل، بحضور سفير دولة قطر في الخرطوم.وأشاد الوزير “مكاوي” خلال مخاطبته حفل التوقيع باهتمام دولة قطر وسعيها لاستمرار التعاون المشترك مع السودان في المجالات كافة. ورحب بزيارة الوزير القطري التي وصفها بالمهمة والأولى من نوعها، تمتيناً للعلاقات وفقاً لتوجيهات قيادتي البلدين. وقال “مكاوي” إن هذا اليوم يعد يوماً مشهوداً، معلناً عن بدء العمل بعد التوقيع خاصة وأن هناك لجاناً كانت تعمل من أجل هذه الخطوة، مشيراً إلى أن الاتفاق يشمل جوانب كثيرة منها التدريب والاستثمار. ومن جانبه، أعلن الوزير القطري بدء العمل في تطوير الميناء بعد دراسة الخطة الإستراتيجية، وأوضح أن عدداً من السفن ستصل الميناء بداية الشهر المقبل بهدف التعاون المشترك، لافتاً إلى أن بلاده تتطلع للمزيد من الاستثمار في السودان حسب الخطة المدرجة. وقال إن الميناء يستخدم لجلب المواشي السودانية لدولة قطر لتحقيق المصلحة بين البلدين، كما أن الاتفاق شمل اتفاقيات أخرى في المجال الاقتصادي.وبالمقابل، رحب مدير الموانئ البحرية م. “عبد الحفيظ علي”، بزيارة الوفد القطري، مبيناً أن الزيارة حققت أهدافها دعماً لمسيرة البلاد من أجل تطوير ميناء “عثمان دقنة”، مشيراً إلى أن الدراسة التي خطط لها لتطوير الميناء بنيت على أسس عالمية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق