الديوان

حذف الرسائل من (الواتس آب)..حالة فضول يستخدمها البعض بذكاء

الخرطوم – المجهر
حالة من الفضول خلفتها خاصية (الحذف لدى الجميع) المستحدثة على تطبيق (الواتس) الشهير، والتي تمكن المرسل من حذف الرسالة عقب إرسالها قبل قراءتها، سواء أكانت لشخص أو مجموعة، الأمر الذي يدعو الكثيرين عقب استخدامها لإطلاق عبارة (حذفت شنو).
ويصف الكثيرون تلك الخاصية بـ (الاستداركية) التي تمكنهم من معالجة أخطائهم عند الكتابة، سواء أكانت إملائية أو معلوماتية أو متعلقة بأحد الأشخاص أو جاءت سهواً، فيما يستخدمها البعض لإثارة فضول الآخرين من باب المداعبة، لكن الأمر بالنسبة لـ “محمود زاهر” فكان مختلفاً، فقد أكد لـ(المجهر) أن استخدامه لتلك الخاصية لم يكن إلا للحصول على مبلغ مالي من أحد المستدينين منه، سيما أنه يعرف فضوله الزائد الذي يتمتع به، فقال: ظللت ألاحق أحد الأشخاص استدان مني ولم يعد يرد على رسائلي رغم قراءتها، فما كان مني إلا أن قمت بكتابة بعض الكلمات وحذفتها على الفور، لافاجأ عقب دقيقتين برسالة منه عليها (رسلت شنو وحذفتو) فما كان مني إلا أن قلت له (أديني قروشي).

مقالات ذات صلة

إغلاق