الموج الأزرق

من يحمي الأموات يا مجلس الصحافة والمطبوعات

معتصم محمود

@ انحدرت الصحافة الرياضية إلى درك سحيق وصل لمرحلة إساءة الأموات !!
@ سكوت الجهات المسؤولة عن التفلتات اغرى الأقلام الشيطانية لمهاجمة الأموات وهتك الأعراض !!
@ الصحافة الرياضية وصلت القاع وأقلام البذاءة تسيدت الساحة !!
@ هتك الأعراض والتنكيل بالزملاء والأقطاب بلغ مداه !!
@ أقلام البذاءة تتحدى الجميع وتفاخر بأنها محمية !!
@ نعم تدعي أنها أقلام النظام وقادرة على شتم أكبر رأس !!
@ عدم معاقبة تلك الأقلام في جميع ساحات التقاضي يؤكد أن ما تدعيه صحيح .
@ نعم أنها فوق القانون وبعيدة عن الحساب ولو بعتاب .
@ مجلس الصحافة تجاوب ذات مرة مع الغضب العام وحاول سحب ترخيص صحيفة منفلتة عبر القضاء لكن المحاولة قُبرت في مهدها بعد زيارة وزير الإعلام للمجلس !!.
@  يومها دعا الوزير لميثاق صحفي وبعدها زاد الانفلات ليهتك الأعراض ويشمل الأموات !!
@ ما يحدث في ساحة الصحافة الرياضية جد خطييييير .
@ الصحافة الرياضية تعيش عهد الانحطاط .
@ الساحة تغلي والقادم اسوأ .
@ مؤسف أن تحدث كل هذه التجاوزات في عهد قلم لم يهاتر يوماً ولم يسب أحداً.
@ مؤسف جداً أن يدون التاريخ في صفحاته السوداء أن السقوط حدث في عهد المهذب “فضل الله محمد” .
@ لن نقول مجلس الصحافه قاعد ساااي لكنا نقول ربما يحتاج المنفلتون لسلطات أعلى من المجلس .

خربشات
@ اهتمت كل الصحف السياسية والرياضية بتكريم رئاسة الجمهورية للدكتور “صابر الخندقاوي” مرشح رئاسة الهلال .
@ الاهتمام “بالخندقاوي” كونه الشخص الذي دعم المنتخب باعتبار أن الداعمين الآخرين يمثلون مؤسسات وبنوك .
@ من حق الأهلة الاحتفاء “بالخندقاوي” كونه ابن من أبناء القبيلة الزرقاء.
@ من اتصل بالسُلطان “برقو” محتجاً على تكريم “الخندقاوي” لا يستحق منا التفاتة .
@ من يغضب لتكريم غيره مريض نفسي ندعو له بالشفاء .
@ أعجبني موقف “زغبير” الداعم “لعماد الطيب” في اجتماع مجلس الهلال .
@ “زغبير” والفريق “صديق” وافقا على مبادرة اتحاد الشباب الرامية لعودة “عماد” .
@ “زغبير” لم يسرب اجتماعات المجلس بل ذكر الحقيقة .
@  من لاحق “زغبير” بالهاتف ليسأله عمن سرب أسرار الاجتماع هو ذاته من أخضع عدداً من لاعبي الهلال للتحقيق !!
@ قال ايه (هناك من يسرب المعلومات لصاحب المووج) !!
@ منذ متى كانت مرتبات اللاعبين وحوافز المباريات أسراراً؟ !!
@ في قناة التطبيل والتشهير طُلب من مطرب الحلقه الرمضانية عدم غناء أية أغنية لرئيس النادي الأسبق !!
@ المطرب صاحب المواقف القوية رفض الطلب وغادر الاستديو مرفوع الرأس !!
@ ما حدث بات طرفة يتندر بها أهل اتحاد الفنانين ويتهكمون على تلك القناة .
@ ترى متى يشفي الله هؤلاء من فوبيا الأرباب؟.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق