أخبار

“مأمون حُميدة” يحذر : اغلب متعاطي المخدرات من صغار السن

"ميادة سوار الدهب" الخرطوم اصبحت الأكثر تأثراً بالمخدرات

الخرطوم – أروى بابكر
نبه وزير الصحة بولاية الخرطوم، دكتور “مأمون حُميدة” إلى استغلال البعض من المدمنين للأدوية العلاجية كمخدر مثل (أدوية الأمراض العصبية، والترامادول)
وقال خلال ورقة عمل قدمها أمس في ورشة (مشروع قانون المجلس الأعلى لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية) التي نظمها المجلس التشريعي لولاية الخرطوم، قال إن أكثر من (80%) من روشتات هذه الأدوية غير مكتوبة من الأطباء ويوجد بها نفس الختم وهي مسروقة من مكاتب الأطباء، وحذر “حُميدة” من أن اغلب الفئة العمرية المتعاطية للمخدرات من صغيري السن، لافتاً الى حدوث تغييرات كبيرة في انواع المخدرات في البلاد من (البنقو، الحشيش) إلى الأدوية العلاجية المخدرة، منبهاً أن الاستعمال المداوم لأدوية المنشطات يؤدي إلى الإدمان، كما ارجع “حُميدة” كل ذلك إلى وجود خلل ديني ونفسي وأسري مجتمعي.
من جهتها أوضحت مسؤول ملف المخدرات بولاية الخرطوم، معتمد الرئاسة دكتورة “ميادة سوار الدهب” أن الخرطوم باتت الأكثر تأثراً بالمخدرات نسبة لوجود عدد كبير من اللاجئين والنازحين، وشددت على ضرورة إنشاء مجلس تنسيقي وجسر انتقائي، لهذا الملف.
من جانبها كشفت رئيس لجنة التشريع والحُكم المحلي بمجلس تشريعي الخرطوم، “ستنا آدم علي”، أن اتجاه ولاية الخرطوم لإنشاء مجلس لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية يساعد في سيادة الأمن والاستقرار.
إلى ذلك أوضحت مدير مستشفى الأمراض العقلية (التجاني الماحي) الفريق “نور الهدى”، أن الترامادول الذي يوجد بالصيدليات يحتوي على (150) مل والترامادول الذي يستعمل كمخدر يحتوي على (250) مل.. ويأتي بالتهريب عبر الحدود السودانية مشيرة إلى أن أكثر الفئات استعمالاً للترامادول هم طلاب الثانوي والجامعات، حيث إن أخذ الشخص لثلاث أو أربع حبات تدخله في غيبوبة أو يصاب بالتشنج أو قد تحدث له وفاة مباشرة، وأرجعت “نور الهدى” كل هذا إلى التفكك الأسري وغياب الأسرة الممتدة عن المنزل.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق