أخيره

عيون وآذان

{ تلقى سفير المملكة العربية السعودية لدى السودان “علي بن حسن جعفر” التعازي بداره بكافوري، من القيادات السياسية والتنفيذية بالبلاد في وفاة شقيقه. أبرز المعزين كان السيد رئيس الجمهورية، كما اتصل به معزياً زعيم الحزب الاتحادي السيد “محمد عثمان الميرغني”.
{ أشاد زعيم حزب الأمة القومي رئيس تحالف (نداء السودان) الإمام “الصادق المهدي” عبر مكالمة هاتفية من القاهرة، بمقال الأستاذ “الهندي عز الدين” المنشور بعدد (المجهر) أمس تحت عنوان (زعامة الصادق للمعارضة.. أفضل الخيارات). وأكد السيد “الصادق” أنهم مستمرون في تغليب الخيار السياسي والمدني في حل قضايا الوطن.
{ تسلّم الإعلامي النشط “سعد الدين حسن” مهام مدير مكتب قناة (العربية) بالخرطوم. المكتب ظل مغلقاً لسنوات، وانتقل “سعد الدين” للعمل لفترة في رئاسة القناة بمدينة “دبي” قبل أن يعود مؤخراً مديراً للمكتب.
{ تشهد رابطة الصحافيين والإعلاميين السودانيين في بريطانيا أزمة متفاقمة بعد انتخاباتها الأخيرة التي أقصت الكادر الشيوعي “مصطفى سري” وآخرين، فقد طعنت المجموعة اليسارية التي لم يحالفها التوفيق في الانتخابات في النتيجة وشكّكت في نزاهة المحامي الكبير والمعارض الشهير “علي محمود حسنين” الذي كلفته الرابطة برئاسة لجنة الانتخابات!! ملاسنات وبيانات المجموعتين في الرابطة محدودة العدد مثّلت وجهاً سالباً جديداً يضاف لوجوه المعارضة (الديمقراطية) بالخارج!!

مقالات ذات صلة

إغلاق