أخبار

النائب الأو ل: إجازة قانون الصحافة قبل رمضان ومقترحات لتطوير المهنة

شهد توزيع جوائز التفوق الصحافي و(المجهر) تفوز بجائز المراسل الولائي للمرة الثانية

الخرطوم – سيف جامع
أعلن النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق أول ركن “بكري حسن صالح” عن إجازة قانون الصحافة والمطبوعات المعدل قبل رمضان المقبل، وقال إن القانون سيخرج بالتراضي لأننا في مرحلة إصلاح الدولة، وأبان أن القانون مطروح منذ 2009م ولا يوجد قانون أو دستور توافق عليه الناس بنسبة (100%). ونوه خلال مخاطبته حفل توزيع جوائز التفوق الصحافي التي نظمها مجلس الصحافة والمطبوعات، أمس (الأربعاء) بفندق الـ(قراند هوليداي فيلا)، إلى أن اتحاد الصحافيين قدم اعتراضه على القانون لمجلس الوزراء (لكنهم لم يأتوا إلينا مرة أخرى إلا أننا سنذهب إليهم). وأشار النائب الأول في كلمته إلى الشرط المتعلق بأن تكون خبرة رئيس التحرير (20) عاماً قابل للنقاش، وقال إن الدولة ستدعم الصحافة (لكن لدينا اقتراحات نرجو أن تقبلوها)، وأضاف: (الصحافة السودانية وبتاريخها الطويل مشهود لها بالإشراقات في مختلف المجالات الصحافية وشتى ضروب الحياة ولم تحصر نفسها في القضايا السياسية فقط)، مشيراً إلى أهمية دور الصحافة الوطنية وشراكتها مع السلطة في تعزيز المسؤولية الوطنية. وأوضح النائب الأول الدور الكبير الذي يقوم به مجلس الصحافة والمطبوعات في تنظيم العمل الصحفي، مشيراً إلى أهمية إعداد قانون جديد للصحافة يواكب التطور، ووعد بحل مشكلة مواقع التوزيع لتكون بشكل حضاري بإعادة ترتيب وتنظيم الأكشاك مع المحافظة على الشكل الإجمالي والحضاري للخرطوم، ودعا إلى إنشاء محفظة لدعم الصحافة وخلق شراكات صحفية لحل مشاكل الصحافة بالبلاد. وأكد النائب الأول احترام الدولة ودعمها للحريات الصحفية المسؤولة في البلاد، مثمناً الدور المهم للصحافة في التنوير بقضايا المجتمع، وقال إن المهنية الصحفية ضرورة لتجويد العمل الصحفي وتطويره، موضحاً أن جائزة التميز الصحافي لها مفهوم ومدلول يذكي روح التنافس والتميز وتجويد العمل الصحافي. وقال مداعباً لجنة الجوائز: (القروش جبتوها من وين؟ ليه ما سملتوهم شيكات)، وقال إنه ظل إلى جانب الصحافيين في عدد من المحافل، وأضاف: (حقو تدوني بيت في الوادي الأخضر وبطاقة)، وأكد أن الدولة مع الحرية المسؤولة، وقال إن الصحافيين الذين اعتقلوا كانوا في تظاهرات وليس لأغراض مهنية لأن الممارسة المهنية لها خصوصيتها، وأضاف: (نحن مع قضايا الحريات، داعمين في كل المطلوبات حتى تكون الرسالة الصحافة مكتملة). وسلّمت لجنة جوائز التفوق الصحافي الصحافيين الفائزين الجوائز، حيث فازت الزميلة بـ(المجهر) “زهر حسين قسم الله” بجائزة المراسل الصحافي الولائي بالشراكة مع “عبد الوهاب أزرق” من (الانتباهة)، وفازت في التحقيق “رجاء نمر” والحوار “صديق دلاي”، والمقال “سماح عبد الماجد”. وحصل “القلع عثمان” على جائزة الأداء الصحافي الرياضي و”سعيد عباس” الأداء الثقافي و”منى النور آدم” فازت بالأداء الاجتماعي، وفازت بجائزة محمد أحمد السلمابي للشؤون الاقتصادية “إنصاف أحمد”، وبالتقرير الصحفي “عزمي عبد الرزاق” و”علي عبد الكريم” بجائزة هاشم الجاز للتميز الصحافي، وبالكاريكاتير “فائز”. وكانت (المجهر) قد حصلت خلال الشهر الجاري على المركز الثالث في تقرير الانتشار وتوزيع الصحف الذي أعلنه المجلس.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق