الحوادث

تفاصيل جديدة حول مقتل وإصابة مصلين داخل مسجد بكسلا

كسلا ـ مختار سليمان
كشفت مصادرعليمة (للمجهر) تفاصيل جديدة حول سقوط قتلى وجرحى داخل مسجد “بلال بن رباح” مساء أمس الأول بحي مكرام الدروة بولاية كسلا، التي قتل فيها ثلاثة أشخاص من بينهم منفذ الهجوم ويدعى “جعفر بابكر إدريس” بعد قتله شخصين، فيما أصيب (6) من المصلين، وقالت المصادر إن الشرطة تعرفت على هوية الرجل السبعيني الذي نفذ العملية، وإنه معروف وكان يجوب مساجد ومقاهي المدينة، ودائماً يتهم المواطنين بالكفر، وقال شهود عيان إنه شاهد الرجل قبيل أداء الصلاة خارج المسجد، فيما قال إمام المسجد “إبراهيم عثمان” خلال حديثه (للمجهر)، إن منفذ العملية لم يكن من المصلين، وإنه شاهده عقب الفراغ من الصلاة وهو يقتحم المسجد وحاول شق صفوف المصلين، ووصل للمحراب وحاول الإمساك بالمايكرفون، وعندما قام الإمام بمنعه استل نصله من بين طيات ملابسه وأصاب الإمام وعدداً من المصلين، فيما هاجم الآخرون منفذ العملية، مستخدمين العصي. فور وقوع الأحداث تم إبلاغ الشرطة التي سارعت بإجلاء المصابين إلى مستشفى كسلا، والمتوفين للمشرحة. والمتوفون هم: 1/محمدعلي إدريس أحمد 2/صالح محمد علي عبد الله 3/جعفر بابكر إدريس الجاني والمصابون هم: 1/عبد القادر ود شروف 2/بخيت عمر علي 3/عمر محمد جمعة 4/جمعة محمد علي 5/إبراهيم عثمان محمد إمام المسجد 6 إدريس عثمان محمد. /

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق