شهادتي لله

‫عن الجبهة الثورية.. وامتحان الكيمياء!

1
{ بيان (الجبهة الثورية) المعارضة الصادر أمس، الذي أكد استمرار فصائل الجبهة في العمل المسلح بتبرير أن ذلك لا يتناقض مع مقررات اجتماع (نداء السودان) في باريس مؤخراً، هو محاولة للالتفاف على ما تم الاتفاق عليه بالعاصمة الفرنسية، وخروج من الباب الخلفي على زعامة الإمام “الصادق المهدي” لكيان موحد للمعارضة يجمع القوى المدنية والمسلحة.
{ كنا نتوقع هذا (الخروج) من قادة التمرد العسكري، فجرثومة التمرد تجري في دمائهم، ولكننا لم نتوقع أن يفعلوها بهذه السرعة!!
{ أرجو ألا يتوهم السادة قادة الحركات المسلحة أن الشعب السوداني يمكن استغفاله بمثل تلك البيانات الساذجة، كما أن تضييع الزمن في الانتقال العبثي بين واجهة (نداء السودان) و(الجبهة الثورية)، لا يحقق لهم غير المزيد من الخسران على الأصعدة كافة.. سياسية وإعلامية وعسكرية.

2
{ وصف القيادي بالمؤتمر الوطني البروفيسور “الأمين دفع الله” في حوار مع (المجهر)، وصف رئيس الحركة الشعبية – قطاع الشمال (السابق) “مالك عقار” بأنه (متمرد من الله خلقو) وأنه لم يشعر حتى عندما كان “عقار” والياً على النيل الأزرق أن لديه ولاءً للوطن الكبير.. السودان.
{ صدقت “الأمين دفع الله”.. وحقو تضيف ليه رفيقه “ياسر عرمان”.. برضو (متمرد) من الله خلقو!!

3

{ اعتراف وزارة التربية والتعليم بتسرُّب امتحان الكيمياء للشهادة الثانوية هذا العام وإعلانها إعادته في وقت لاحق، هو عمل مسؤول وجدير بالاحترام وفيه تأكيد صارم للطلاب وأولياء أمورهم أن الدولة وعلى أعلى مستوياتها تتابع كل شكوى وتحقق فيها وتعيد الحقوق لأهلها.
{ تسرُّب الامتحان جريمة كبيرة، ولا مجال لتبريرها إطلاقاً، رغم تمدد المساحات الواسعة التي تغطيها مراكز امتحانات الشهادة الثانوية السودانية في أطراف دارفور وجنوب كردفان.. وأقاصي شرق وشمال السودان، فضلاً عن مراكز خارج السودان، أحدثها مركز في العاصمة الأوغندية “كمبالا” خصص مؤخراً للطلاب الممتحنين من جمهورية “جنوب السودان”.
{ إعادة الامتحان قرار صائب.. أعان الله الجالسين للامتحان هذا العام، وعوض صبر أولياء أمورهم نجاحاً.. وفلاحاً في مقبل الأيام.
{ جمعة مباركة.
==
هند

الهندي عزالدين

شهادتي لله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق