رياضة

(الفيفا) تمنح “الكاردينال” جائزة الأوسكار في الحُكم الرشيد

الخرطوم – وكالات
منح الاتحاد الدولي الرياضي لمكافحة الفساد التابع (للفيفا) يمنح الدكتور “أشرف سيدأحمد الكاردينال” رئيس نادي الهلال، جائزه الأوسكار في الحُكم الرشيد والنزاهة الرياضية، واختياره كأفضل شخصية رياضية في أفريقيا، مستعرضاً خلال خطاب رسمي تم توزيعه على كل مواقع وصحف العالم، بناء الجوهرة ومواقف رئيس الهلال في محاربة الفساد في موسم ٢٠١٥-2016.
وعقدت “لجنة منح الجوائز والجوائز”، في 26 /مارس/ 2018 في ليون كجزء من برنامج “أفريقيا ضد الفساد في الرياضة”، وبعد رأي جميع الأعضاء والرياضيين البارزين، لعام 2018، منحت جائزة “الأوسكار للحُكم الرشيد والشفافية في الرياضة” للسيد “أشرف سيد أحمد حسين” رئيس نادي الهلال السوداني.

ومنح الاتحاد الدولي لمكافحة الفساد – FIACS، في السنوات الأخيرة الجوائز، إلى اللواء “عبد الغني هامل”، رئيس مؤسسة الشرطة الأفريقية (AFRIPOL) في الجزائر العاصمة (الجزائر)، إلى الأمين العام للإنتربول د. “يورغن ستوك” في الدوحة (قطر)، إلى “جياني إنفانتينو” رئيس FIFA و”أحمد أحمد” رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في الدار البيضاء (المغرب)، لممثلي وسائل الإعلام للقنوات التلفزيونية الفرنسية (فرنسا) والكس (قطر) والنهار (الجزائر) ووسائل الإعلام المطبوعة، دالي ميل (انكلترا) الأسياد (السودان)، ليون (فرنسا)،

ويكرم جميع الشخصيات المتميزة في العالم، الذين يعملون بكل الوسائل، من أجل الشفافية والنزاهة في الرياضة.
وأشارت اللجنة إلى أنه فيما يتعلق بكرة القدم، فإن السيد “أشرف سيد أحمد حسين” كان قادراً على استعادة صورة أندية كرة القدم في السودان وأفريقيا، التي دمرتها سنوات من الفساد والفوضى الكاملة وبدأت بعمل أخلاقي ضخم، ومن خلال تنفيذ وعود حملته الانتخابية، التي كانت “الشفافية في إدارة ناديه” ونهاية “الممارسات المشكوك فيها”.

وأضافت اللجنة: “لقد كان اتحادنا حساسًا جدًا لعنصر الإصلاح في محاولة استعادة مصداقية المؤسسات الرياضية التي هزّتها أسوأ أزمة في تاريخها، فضلاً عن تحسين حوكمتها، اليوم نحن نعتقد أن نادي الهلال ورئيسه قد دخلوا عصرًا جديدًا، هذه الإصلاحات هي في نفس الخط السياسي الذي ينادي به اتحادنا الدولي للفساد، سيتم منح الجائزة للفائز خلال النصف الأول من عام 2018 في التاريخ والمكان الذي يتم اختياره من قبل الطرفين.

مقالات ذات صلة

إغلاق