أخبار

وزارة التربية تقرر إعادة امتحان مادة الكيمياء في الشهادة الثانوية بعد تسريبها قبل الامتحان

النائب العام يصدر قراراً بتشكيل لجنة للتحري والتحقيق في الواقعة

الخرطوم – فاطمة عوض
قررت وزارة التربية والتعليم إعادة امتحان مادة الكيمياء في وقت سيحدد لاحقاً، تحقيقاً للعدالة والتنافس الشريف، وذلك بعد أن تأكدت الوزارة بالمتابعة والتقصي من جهات الاختصاص بالوزارة والمهنيين بسير الامتحانات من تسريب المادة باستخدام وسائل مختلفة. وأكدت الوزارة في بيان حرصها على تطمين الأسر والطلاب الممتحنين على سلامة الامتحانات، وقطعت باتخاذ الإجراءات للتحقيق في الأمر وملاحقة كل الذين تسببوا في هذه الأضرار لينالوا الجزاء الحاسم بواسطة جهات الاختصاص. ودعت الوزارة الأسر إلى عدم الالتفات للذين يروجون للشائعات.
وأكد أمين أمانة الإعلام بالنقابة العامة لعمال التعليم “حازم سليمان” لـ(المجهر) أن الأمر خطير، وقال إن مدير عام الامتحانات يجتمع مع الوزير والوكيل يومياً عبر غرفة عمليات مستمرة وتدارسوا الأمر، لافتاً إلى أن التسريب محدود وتوجد إمكانيات لكشف الجهات المسربة، وأكد أنه حرصاً على إكمال الطلاب لامتحان الإنجليزي وعدم التشويش قُصد إعلان إعادة امتحان الكيمياء بعد دخول الطلاب حجرة الامتحان. ولفت “حازم” إلى سرية إجراءات الامتحان باعتبارها أمناً قومياً ووفروا لها إمكانيات ضخمة، قاطعاً بحرص المعلمين على سلامة الامتحانات.
وأصدرت النقابة العامة لعمال السودان بياناً حول إعادة امتحان مادة الكيمياء الذي قررت الوزارة إعادته بعد التأكد من كشفه بواسطة بعض ضعاف النفوس، وقالت: (لقد ظلت الشهادة الثانوية على امتداد السنوات مكان فخر وإعزاز يفاخر بها شعبنا الأبي، وظل المعلمون على العهد بهم صدقاً وأمانة في أداء المهام الموكلة لهم يؤدونها في تجرد ونكران ذات ويسجلون شهادة للتاريخ والأمانة والنزاهة)، مشيرة إلى متابعتها ملابسات تسرب امتحان مادة الكيمياء ووصفت الأمر بأنه جريمة في حق الوطن وانتهاك لقدسية الشهادة، وأكدت أنه أمر سيجد الردع والحسم. وقالت الوزارة في بيانها إن العدالة تقتضي إزالة الغبن والإحساس بالظلم وتحقيق العدالة، وثمنت دور الوزارة والإدارة العامة لامتحانات السودان في متابعتها للأمر وتقصي الحقائق واتخاذ القرار الشجاع بإعادة امتحان مادة الكيمياء تحقيقاً للعدالة من واقع مسؤوليتها تجاه الممتحنين.
ونوهت لثقتها المطلقة في المعلمين والمعلمات الذين ظلوا يحملون الرسالة ويؤدون الأمانة، (ونحن على يقين أنهم أشد ألماً واستنكاراً لما حدث). وأكدت ثقتها في الأجهزة المختصة للوصول للأيدي الآثمة التي سعت لتشويه صورة الشهادة الثانوية الزاهية وأن يجد كل من تثبت إدانته العقاب الرادع.
من جانبه، أطلع النائب العام مولانا “عمر أحمد محمد”، أمس (الخميس)، نائب رئيس الجمهورية “حسبو محمد عبد الرحمن” والنائب العام بالقصر الجمهوري على تطورات تسريب امتحان مادة الكيمياء خلال امتحانات الشهادة الثانوية لهذا العام.
وأعلن النائب العام- في تصريحات صحفية عقب اللقاء- عن إصداره قراراً بتشكيل لجنة للتحري والتحقيق في واقعة تسريب امتحان مادة الكيمياء، باعتبار أن امتحانات الشهادة الثانوية تعد من القضايا التي تمس الأمن القومي.
وأوضح النائب العام أن اللجنة تشكلت من رئيس النيابة العامة رئيساً، ممثل قوات الشرطة عضواً، ممثل الاستخبارات العسكرية عضواً، ممثل جهاز الأمن والمخابرات الوطني عضواً وممثل وزارة الاتصالات عضواً.
وأبان القرار أن اللجنة تختص بالتحري والتحقيق حول كل الوقائع الخاصة بتسريب امتحان مادة الكيمياء والأشخاص الذين ساهموا في تسريبه وساعدوا في نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق