الديوان

أمسية مميزة لشعراء سودانيين في الشارقة..

على شرف الملتقى الشهري لـ"الشعر الشعبي"

الشارقة – نهلة مجذوب
نظم مركز الشارقة للشعر الشعبي في دائرة الثقافة على شرف ملتقاه الشهري الذي يهدف إلى تعميق الانتماء للهوية العربية وزيادة إمكانية فن القصيدة الشعبية، وذلك بدعم حاكم الشارقة سمو الشيخ الدكتور “سلطان بن محمد القاسمي” أمسية شعرية استضاف الشعراء من السودان، “محمود الجيلي ونضال حسن الحاج، إيمان متوكل وصلاح الدين ود مسيخ” قدمتها الإعلامية السودانية في الدائرة “نعمات حمود”، (الأربعاء) الماضي، بقصر الثقافة في الشارقة.
وشرف الأمسية سعادة مدير دائرة الثقافة في حكومة الشارقة “عبد الله العويس” ونائب القنصل السوداني في دبي “أبو بكر محمد أبوبكر” ومدير الشؤون الثقافية بالدائرة “محمد القصير” ومدير مركز الشعر الشعبي “راشد شرارة” ورهط كبير من السودانيين المقيمين بالشارقة والإمارات الأخرى بجانب الإماراتيين وعدد من الجنسيات العربية.
وشنف الشعراء اسماع الحضور بعذاب الشعر الشعبي عميق الفكرة عن الوطن والقيم والحُب والذي يعتبر الشعر المعبر عن الوجدان الجماعي للسودانيين عامة فضلاً عن أشعار في مدح حاكم الشارقة الشيخ “القاسمي” لإحاطته اللامحدودة بضروب الثقافة والإبداع لاسيما الشعر الشعبي الذي يسهم في التبادل الثقافي الإعلامي في الساحة العربية.
كما أكد الشعراء المشاركون على دور الشارقة في الاهتمام الكبير بالشعر والتلاقح الشعري والثقافي في جميع أشكاله لاسيما افتتاحها بيت الشعر الخرطوم الذي أنشئ منذ عام ونصف وإذ أصبح متنفساً للشعراء واكتشاف للمواهب الشعرية، وتشير (المجهر) إلى دور الشارقة المتعاظم في النهوض بالشعر وعلومه والعمل على إفساح المجال لمشاركة عدد من الشعراء بتبادلية متوازنة وخلق أجواء تنافسية أخوية جاذبة.
جدير بالذكر أن مدير دائرة الثقافة بالشارقة سعادة “عبد الله العويس” ونائب القنصل السوداني بدبي “أبو بكر محمد أبو بكر” ومدير الشؤون الثقافية بالدائرة “محمد القصير” ومدير مركز الشعر الشعبي كرموا الشعراء بمعية الإعلامية “نعمات حمود”.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق