ربع مقال

امتحانات الشهادة وكشف الحال .. !!

خالد حسن لقمان

مع ضعف الأداء العام للجهاز التنفيذي للدولة خاصة على مستوى وزاراته سواءً الاقتصادية – التنموية منها أو الاجتماعية – التربوية يمكن أن يتوقع المرء سقطات كبيرة وخطيرة قد يتسبب فيها وعلى نحو مباشر ضعف قيادات هذه الوزارات ومن يليهم من مؤسسات ووحدات حكومية تنفيذية وشيء من هذا يحدث الآن بالفعل إلا أن ما حدث أخيراً بشأن الشهادة السودانية  أمر يتجاوز ذلك لمستوى الأفعال الهادمة لبنيات الدولة والمعتدية على حقوق المواطنين لقدرته على تحطيم سمعة البلاد في أفضل ما لديها في مجال التعليم حيث ظلت الشهادة السودانية وعبر التاريخ في مقدمة شهادات المنطقة في سمعتها وقوتها حتى بات التعامل مع شهادات كبريات الدول العربية حولنا يتم عبر معادلة هذه الشهادات بصرامة شديدة أمام الشهادة السودانية.. الآن وللأسف يفعل بِنَا البعض فعلاً قبيحاً محطماً لهذه الصورة وهادماً لمكانة رفيعة بناها  تربويون كبار.. فيا هؤلاء أن أردتم استمرار قوة الشهادة السودانية والتعليم بهذا البلد فعليكم مواجهة الأمر بكل مرارته وإيقاف من يشغل الآن منصب وزير التعليم العام وكل مساعديه.. أرجوكم افعلوا هذا لتطفئوا بعض من نار الإحباط والغضب التي ملأت صدور أبنائنا الذين بذلوا جهداً مخلصاً من أجل نجاح حقيقي فإذا بهم يفاجأون بأنهم ضمن حدود دولة عاجزة عن تأمين هذه الفرصة لهم بالعدالة المطلوبة والكفاءة المرجوة.. وبالطبع فقد يكون ما حدث بسبب اختراق في الوسائط والحافظات الإلكترونية لهذه الوزارة إلا أن هذا لا يبعد المسؤولية مطلقاً عن هؤلاء ..

 

خالد لقمان

ربع مقال

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق