أخبار

الشعبي يدعو الحكومة لجعل السودان نموذجاً لممارسة الحُريات العامة

الخرطوم – طلال إسماعيل
دعا المؤتمر الشعبي الحكومة للمساهمة في جعل السودان بلداً نموذجاً لإقرار الحُريات العامة في شتى مناحي الحياة خصوصا في المجال السياسي.
وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، “الأمين عبد الرازق” في تسجيل صوتي أمس (الجمعة) استمعت إليه (المجهر) عقب زيارته لرئيس حزب المؤتمر السوداني المفرج عنه من الاعتقال “عمر الدقير”: “زرنا “عمر الدقير”، اطمأننا على صحته، ونطالب بأن تتوسع دائرة الحريات السياسية وتخفيف التوتر السياسي والأزمة الخانقة، ولنجعل السودان مرتعاً للحريات الأسياسية والحريات العامة ونموذجاً في المنطقة للحريات لأنها أصل من أصول الدين، يمارسه كل مواطن سوداني في مناحي الحياة خصوصاً في الجانب السياسي وفق للدستور ومخرجات الحوار الوطني التي تواثقنا عليه”.
ورأى “الأمين عبد الرازق” أن مرحلة ما بعد الحوار بإطلاق الحريات وتحقيق السلام وليس كما سبق قبل عملية الحوار الوطني، ودعا للعمل من أجل إصلاح الوطن ووحدة البلاد وحفظ الاستقرار وطالب بوقف الحرب وتحقيق السلام موضحاً بأنها قضايا كلية يكمل بعضها البعض.

ومن جهة أخرى زار الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي رئيس حزب الوسط الإسلامي “يوسف الكودة”، وقال “عبدالرازق” :”نحن فرحين جداً لأنه أصبح حُراً طليقاً، ونطالب رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” والمدير العام لجهاز الأمن والمخابرات الوطني الفريق أول “صلاح عبد الله” بأن يستكملا إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في السودان، ودعا لإقرار حُرية التعيبر السلمي وأن لا يتعرض أي أحد من قيادات نداء السودان لاعتقال أو حسماً لنشاطه السياسي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق