أخبار

د. “فيصل حسن” يشهد جلسة عفو بين إحدى بطون قبائل البطاحين بقرية (ود أبو صالح) بشرق النيل

دعا إلى ضرورة توريث أبنائنا وبناتنا قيمة

االخرطوم – هبة محمود
دعا مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، د.”فيصل” إلى ضرورة توريث أبنائنا وبناتنا قيمة العفو، لافتاً إلى أنه نصر كبير، وعمل للآخرة، قال: (نحن نعمل للآخرة والآخرة قدام).

وقطع د.”فيصل” خلال جلسة (عفو دم) شهدها (أمس) بين أحد بطون قبائل البطاحين ( آل أبو المعالي) بقرية (ود أبو صالح) بشرق النيل، قطع بأن مشاهد العفو والصُلح لا نجدها إلا في السودان وخاصة لدى قبائل البطاطين بشرق النيل، لافتاً إلى الدروس المستفادة من هذه المواقف التي يولدها الكرم والشجاعة.

إلى ذلك طالب رئيس المجلس التشريعي مهندس “صديق الشيخ” بضرورة تسويق قيمة العفو لكل أهل السودان، وقال: السودان فيه خير كتير دون مشاحنة أو مطاعنة، وزاد: خلونا نكون جنود في خمد هذه النار التي أصبحت محدودة، وما دائرتها تتغلب علينا في المستقبل، ونحن قدامنا في الولاية عدد من القضايا وإن شاء الله نسير عليها حتى نحققها بين أهلنا الهواوير والجموعية..

وفي الأثناء شهدت جلسة العفو والصُلح، حضوراً غفيراً من مختلف ألوان الطيف السياسي والمشايخ والعُمد والطرق الصوفية، الذين تداعوا للوقوف على القيمة الإنسانية لقبيلة البطاحين، ذبحت على شرفه الإبل، وأكد “صديق أبو المعالي” عُمدة البطاحين وعم القتيل إلى سعيه في إشاعة قيمة العفو بين الأجيال وتوريثهم لها.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق