الديوان

انتهاء امتحانات الشهادة السودانية ورضاء نسبي من مادة الرياضيات

حالة ولادة لطالبة بغرب دارفور في آخر امتحان

الجنينة – عبد الرحمن محمد أحمد
شهدت مراكز امتحانات الشهادة الثانوية بغرب دارفور، أمس (السبت)، هدوءاً واستقراراً تاماً وسط الطلاب والطالبات في الجلسة الختامية، والتي توجت بمادة الرياضيات، حيث شهدت مراكز الضفة الجنوبية لمدينة الجنينة، والتي تضم مراكز الشاطئ الثانوية بنين، ومحي الدين الثانوية الخاصة بنين، والملك الثانوية للبنات هدوء واستقرار تام وسط الممتحنين، فيما اتسمت تلك المراكز بمحدودية حالات الغياب في بعض المراكز وذلك حسب إفادات رؤساء المراكز، في الوقت الذي اشتكى بعض الطلاب من صعوبة مادة الرياضيات بينما وصفها البعض بالسهلة، وفي السياق أجرت (المجهر) جولة للمراكز الواقعة في الضفة الجنوبية لمدينة الجنينة، حيث ذكر كبير المراقبين بمركز الشاطئ الثانوية بنين رقم (33/15) “تاج الدين إسماعيل هارون” أن عدد الجالسين في امتحان مادة الرياضيات نحو (248) طالباً من بينهم (51) طالباً في المساق العلمي، و(197) في المساق الأدبي، مقابل (12) حالة غياب، ووصف “تاج الدين” الأوضاع المحيطة بالمركز بالمستقرة، أما كبير مراقبي مركز “محي الدين” الثانوية الخاصة بنين، “إبراهيم عبد الرحمن أحمد” أشار إلى أن عدد الجالسين لمادة الرياضيات نحو (313) طالباً والحضور حوالي (308) طلاب بينما حالات الغياب نحو (5) طلاب، وبمركز الملك الثانوية للبنات، قال كبير المراقبين “آدم عبد الشافع” إن عدد الجالسات بالمركز تقدر بـ(459) طالبة، من بينهن (161) بالمساق العلمي، و(298) بالمساق الأدبي، ولا توجد أية حالات للغياب في امتحان مادة الرياضيات بالرغم من حدوث حالة ولادة طالبة قبيل امتحان مادة الرياضيات بنحو (12) ساعة، حيث أجرت (المجهر) استطلاعات وسط الممتحنين، وذكر الطالب “موسى آدم موسى” من مركز محي الدين الثانوية الخاصة أن مادة الرياضيات ساهلة جداً، وتوقع إحراز (98%) ودخول جامعة الخرطوم، ويوافقه الطالب “محمد عبد الله الدوم عثمان” رقم الجلوس (452533) من نفس المركز بسهولة وبساطة امتحان مادة الرياضيات وتوقع إحراز (80%)، وأيضاً يوافقهما الطالبان “أحمد حسين حماد”، و”عبد الحفيظ أحمد عبد الله”، بمركز الشاطئ بنين رقم (5) ببساطة الامتحان، فيما يخالفهما في الرأي الطالب “حسن عبد الله كارديو” ويقول إن الامتحان صعب جداً، وكما توافقهما في الرأي الطالبتان “منى أحمد الطاهر، وإيناس حمدان السميح” من مركز الملك الثانوية بنات اللتان عجزتا عن التعبير نسبة لصعوبة مادة الرياضيات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق