أخبار

الرئيس : لاتغول على صلاحيات رئيس الوزراء

قال يجب ألا تكون المناصب دوافع عضوية المؤتمر العام القادم

الخرطوم – المجهر
قال رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” مساء أمس الأول (الجمعة)، إن السلام سيتحقق “قريباً جداً” في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، بعد أن أضحى إقليم دارفور آمناً باعتراف الخبراء، وأكد “البشير” أن “دارفور أضحت الآن آمنة مستقرة بشكل جعل الخبراء يفكرون في تخفيض قوات (يوناميد)”، وأكد خلال مخاطبته كتلة نواب المؤتمر الوطني بالبرلمان، أن حملات جمع السلاح نجحت في تحقيق الأمن والسلام في أنحاء دارفور وبسط هيبة الدولة وتعزيز ثقافة لجوء المواطن للطرق القانونية من شرطة ومحاكم لاسترداد الحقوق بدلاً من الاقتتال واستردادها بالسلاح، وأضاف “البشير” أن الدولة ستؤسس بنكاً لإعمار وتنمية دارفور برأسمال يبلغ مليار دولار، كما ستنفذ مشروع “دارفور الأخضر”، وأشار إلى أنه سيتم تقسيم دارفور لمناطق إنتاج، موضحاً أن شمال دارفور تتمتع بالمراعي الخصبة للرعاة ووسط دارفور تنتج الخضر والفاكهة بكثافة وجنوب دارفور تتمتع بالغابات التي يمكن استغلالها لإنتاج الأخشاب بشكل تجاري، وأكد الرئيس أنه سيتم إنشاء مطارين دوليين بزالنجي والضعين، وإنشاء المزيد من شبكات الطرق لنقل منتجات دارفور الاقتصادية إلى مناطق الاستهلاك مباشرة وتصميم خطط إسكانية لإسكان النازحين العائدين، وأشاد بروح التصافي والتعافي ونسيان الماضي ومراراته التي انتظمت مواطني دارفور والرغبة الكبيرة وسط النازحين للعودة إلى مناطقهم، ونوه إلى ما أسماه بـ “النموذج الممتاز” بمنطقة “شطاية” عندما تم إخلاء أراضي النازحين الزراعية لدى عودتهم إليها من مناطق النزوح.
وبشأن منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان، أوضح “البشير” أن قرارات وقف إطلاق النار المتكررة التي أصدرتها الحكومة ساهمت بشكل كبير في تحقيق جزء كبير من السلام في المنطقتين، وخلقت رغبة قوية في عدم العودة للحرب مرة أخرى.
وتابع قائلاً إن “تحقيق السلام في المنطقتين أصبح قريباً جداً”.وبحسب نائب برلماني حضر الاجتماع،  قدم “البشير” في اللقاء الذي انعقد بمركز الشهيد الزبير، لنواب الحزب تنويراً عن العلاقات الخارجية مع الدول الصديقة والشقيقة والوضع الاقتصادي بالبلاد. وأشار النائب في حديثه لـ(باج نيوز) أن الرئيس نفى تغوله على صلاحيات رئيس الوزراء “بكري حسن صالح” وقال مايدور من حديث بأن الرئيس تغول على صلاحيات رئيس الورزاء غير صحيح، هناك صلاحيات محددة فى الدستور للمنصبين، وهناك انسجام كامل مع رئيس الوزراء. ووجه أعضاء  الحزب بأن لا يكون المؤتمر العام القادم  دوافعه المناصب “بمن سياتي والياً أو من سيخلف أخيه فى المنصب أنما يكون الهدف مصلحة الحزب”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق