فوق رأي

منطقة شدة

هناء إبراهيم

تعدّ المنطقة (منطقة شدة) إذا كانت محاطة بالحروب والأمراض والأوبئة والتلوث وما إلى ذلك.
حبوبة جيرانا تعدّ حتى المناطق التي يكون الوصول إليها صعباً ومحفوفاً بالمخاطر والتعب والحفر منطقة شدة كذلك.
أما منطقة الشدة في العلاقات الاجتماعية والعاطفية، فهي تلك المرحلة التي يصل إليها الطرفان لنقطة تغير (مسبب أو غير مسبب) ولا يستطيعان بعدها الرجوع إلى عهدهما الأول ولا يستطيعان إنهاء العلاقة.
منطقة شوكة الحوت..
علاقة زي دي ممكن تخليك معاق نفسياً..
والله جد..
كون العلاقة لا راضية تنتهي لا راضية ترجع كما كانت.. دا ضغط لا يُحتمل ولا يطاق وهذه أصعب علاقة على الإطلاق.
تحيل هذه العلاقة فكرك العظيم إلى منطقة أمراض وتهيؤات وقلق وسجم رماد..
فهي علاقة خطرة بمعنى كلمة خطر..
مجاعة أمل.. فقر عاطفي.. ألغام وأوهام .. شح مياه المشاعر وكل ما يمكن أن يتوفر ولا يتوفر في مناطق الشدة..
بلغة حبوبة جيرانا: علاقة زي دي بتجيب أجلك تب.
لا تستطيع أن تطمئن على نفسك وأنت بداخلها..
مهدد بالحنين والنسيان في نفس ذات الوقت..
توتر (25) ساعة في اليوم..
منطقة شدة شديدة شديد..
أقول قولي هذا تعليقاً على هذا النوع من العلاقات
ونسأل الله السلامة
و……
الوقت بيسرقنا
لدواعٍ في بالي

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق