أخبار

“علي الحاج”: من أرد الإطاحة بي من رئاسة المؤتمر الشعبي فليفعل

البرلمان – يوسف بشير – هبة محمود
تحدى الأمين العام للمؤتمر الشعبي “علي الحاج” الراغبين في الإطاحة به من الحزب، وقال: (من أراد أن يطيح بي فليفعل!)، في وقت قلل فيه من محاولاتهم، موضحاً أن الأصوات التي ترفضه لا تمثل جميع الحزب ولم يستبعد أن تكون الأسباب شخصية من المناوئين له.
وعدّ “الحاج”، في تصريحات صحفية بالبرلمان، أمس، الصراعات داخل حزبه طبيعية، وشدد على ذلك لا يشعره بالانتقاض من مكانته، وأضاف: (الأمر لا يمثل له قضية)، وأبدى ترحيبه بقرار عزله حال صدر من الحزب، وتهكم على اتهامات “عمر كمال” بأنه يعرقل اكتمال مؤسسات حزبه بقوله: (يعني) وأضاف: (لا أريد الحديث عن أشخاص). وأعلن رفضه للعنف الطلابي داخل الجامعات سواء تحت مسمى الجهاد أو الانتماء للحركات المسلحة. وأشاد بعزم رئيس الجمهورية على محاربة الفساد، وقال إنها ستضع حداً لكل مسؤول تحدثه نفسه بالدخول في الشبهات.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق