الديوان

الصحة تعترف بعودة الملاريا وتحذّر من خطورة الوضع

أكدت تراجع استخدام الناموسيات إلى (37%)

الخرطوم – فاطمة عوض

أقرت وزارة الصحة الاتحادية بعودة الملاريا حسب التقارير الواردة في تردد المستشفيات بسبب زيادة كثافة البعوض، وأرجعت ذلك إلى ضعف استخدام الناموسيات. وحذّرت الوزارة من خطورة الوضع وظهور الملاريا الخبيثة في الولايات وحدوث انحراف قاتل. وكشف د. “مصعب برير” خبير الملاريا عن فجوة في استخدام الناموسيات وأكد أن نسبة استخدام الناموسيات في 12 ولاية بلغت (37%) فقط بتراجع كبير في استخدامها وتخوف من عودة وباء الملاريا.

وتوقع زيادة ارتفاع معدلات الوفيات لضعف المقاومة ولانعدام الملاريا لمدة (12) عاماً، ولوجود جيل كامل لم يصب بالملاريا،   مشيراً إلى أن مكافحتها تواجهها العديد من الإشكاليات خاصة ضعف استخدام الناموسيات المشبعة من قبل المواطنين في الولايات المستهدفة بالرغم من ارتفاع التغطية إلى (96%) حسب مسح مؤشرات الملاريا.

وقال د. “أحمد زكريا” مدير إدارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الاتحادية في الورشة التنويرية للإعلاميين عن الحملة القومية للترويج لزيادة استخدام الناموسيات المشبعة بإدارة الصيدلة، أمس، إنه تم وضع استراتيجيات متعددة الاتجاهات لخفض نسب الإصابة من خلال رفع نسبة استخدام التغطية بالناموسيات المشبعة، ومكافحة نواقل الملاريا بحملات الرش، وأكد أهمية التوعية بضرورة استخدام الناموسيات.

من جانبه، أكد “أحمد محمد نور” بإدارة مكافحة نواقل الأمراض إجراء إحصائية في الولايات أظهرت ضعف استخدام الناموسيات، لافتاً إلى بيعها واستخدامها من قبل بعض المواطنين في تغطية المحاصيل وكستائر وأشار إلى توزيع (3) ملايين ناموسية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق