أخبار

(واشنطن: الأسابيع القادمة ستشهد بداية المرحلة الثانية من الحوار مع الخرطوم)

وزير الخارجية يجري اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي بالإنابة

الخرطوم – ميعاد مبارك
أشادت الولايات المتحدة الأمريكية، بقرار رئيس الجمهورية وقف إطلاق النار، وفي السياق أجرى وزير الخارجية، بروفيسور “إبراهيم غندور”، اتصالاً هاتفياً مع وزير الخارجية الأمريكي بالإنابة، “جون سوليفان”، أمس (الأربعاء)، أشاد الوزير الأمريكي بقرار رئيس الجمهورية، إعلان وقف إطلاق النار لمدة ثلاثة أشهر تنتهي في الثلاثين من يونيو القادم.
أشاد المسؤول الأمريكي بدور السودان عبر الإيقاد في عملية إكمال السلام في جنوب السودان، وكذلك الدور الذي يلعبه السودان فيما يتعلق بالخلافات حول سد النهضة الإثيوبي، وأكد الوزير الأمريكي على أهمية العلاقات بين بلاده والسودان، وأنهم يتطلعون إلى بداية المرحلة الثانية من الحوار بشأن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
من جانبه أكد “غندور” على أن السودان يتطلع إلى علاقات طبيعية مع الولايات المتحدة الأمريكية، باعتبارها دولة مهمة وكبرى، ولذلك فإن بداية المرحلة الثانية من الحوار بين البلدين من الأهمية بمكان، خاصة موضوع رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. وأكد “غندور” على أن السودان سيستمر في طريقه لإكمال عملية السلام في ربوعه عبر الحوار والآليات المتفق عليها، وكذلك عبر إكمال مشروعه القومي المتعلق بالحوار الوطني، كما أكد استمرار السودان في لعب دوره الإيجابي في محيطه وجواره في جنوب السودان، ليبيا، أفريقيا الوسطى وغيرها، وأن مشروع سد النهضة مشروع إثيوبي يمكن أن تستفيد منه البلدان الثلاثة المعنية، وأن توجيهات قيادة البلدان الثلاثة أكدت على أهمية التعاون في كل المجالات من أجل تحقيق التنمية لكل مواطني تلك البلدان.
كما ناقش الوزيران التطورات على الساحة الكورية وما يتعلق بقرارات مجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية، وأكد البروف “غندور” على أنه لا يوجد تعاون عسكري بين السودان وكوريا الشمالية، وأكد على التزام السودان التام بقرارات مجلس الأمن الدولي في هذا الصدد.
في ختام المحادثة أكد الوزير الأمريكي على أن الأسابيع القادمة ستشهد تدشين المرحلة الثانية من الحوار بين البلدين من خلال زيارة السيد وزير الخارجية السوداني لواشنطن، وفقاً لما تم الاتفاق عليه إبان زيارة الوزير الأمريكي للخرطوم في أكتوبر الماضي، وكذلك خلال لقاء الوزيرين في ميونيخ على هامش أعمال مؤتمر الأمن.

مقالات ذات صلة

إغلاق